تأجيل المحاكمة الاستئنافية للمغنية دنيا باطما وشقيقتها في قضية حسابات"حمزة مون بيبي"

الصحراء المغربية
الخميس 12 نونبر 2020 - 18:45

عقدت الغرفة الجنحية التلبسية بمحكمة الاستئناف بمراكش، يوم الثلاثاء، الجلسة الرابعة من من المحاكمة التي تتابع فيها كل من المغنية المثيرة للجدل دنيا باطما في حالة سراح وشقيقتها ابتسام وعائشة "ع" مصممة الأزياء المغربية المقيمة بدولة الإمارات العربية المتحدة، والمدعوة صوفيا "ش" مالكة ومسيرة شركة بالرباط، المتابعين في حالة اعتقال على خلفية الاشتباه في علاقتهن بحسابات "حمزة مون بيبي"، التي قامت بحملات عنيفة ضد العديد من المشاهير.

وخلال هذه الجلسة، التي انطلقت في حدود الساعة الواحدة والنصف زوالا، أثار دفاع المتهمات الدفوعات الشكلية التي تتعلق وتعنى بمدى احترام المسطرة سواء أتناء البحث التمهيدي أو خلال مرحلة التحقيق، خصوصا أن المشرع المغربي رتب مجموعة من الآثار على عدم احترام عدد من المقتضيات التي تحسب وتحمي المتهمين أتناء اعتقالهم والاستماع اليهم، لتقرر المحكمة بعد ذلك حجز الملف للمداولة بخصوص الحكم في الدفوعات الشكلية المثارة محددة جلسة الثلاثاء 17 نونبر الجاري، في الوقت الذي أرجأت مناقشة موضوع القضية لجلسة 2 دجنبر المقبل، وإحضار المتهمات من السجن بعد تشبت دفاعهن بحقهن في المحاكمة الحضورية، رافضا إجراء محاكمتهن عن طريق التخاطب المباشر عبر الشاشة من السجن.

وسبق للغرفة الجنحية التلبسية،  أن قررت خلال جلستها الثانية إعفاء المغنية دنيا باطما من حضور باقي جلسات محاكمتها الاستئنافية بسبب دخولها في شهرها الأخير من الحمل.

وخلال هذه الجلسة، التي استغرقت حوالي ساعتين، تم الاستماع للمغنية دنيا باطما، حيث نفت علاقتها بحساب "حمزة مون بيبي" قبل ان تتراجع عن تصريحاتها التمهيدية أمام الضابطة القضائية، عندما واجهها المحققون بنتائج الخبرة التقنية التي أجرتها الفرقة الوطنية للشرطة القضائية على هاتفها النقال، لتؤكد لهيئة المحكمة أنها تتواصل بشكل معتاد مع مسير الحساب التي قالت انه يهاجم ويفضح أسرار الأشخاص الذين يسيئون إليها، نافية أن تكون طلبت منه التشهير بأي شخص.

وكانت الغرفة الجنحية التلبسية التأديبية بالمحكمة الابتدائية بمراكش برئاسة القاضي عثمان النفاوي، قضت بثمانية أشهر حبسا نافذا وغرامة مالية قدرها 10 آلاف درهم، في حق المغنية دنيا باطما المتابعة في حالة سراح، في الوقت الذي تمت إدانة شقيقتها بسنة حبسا نافذا وبنفس الغرامة المالية، مع الحكم عليهما بأدائهما تعويضا مدنيا قدره 20 ألف درهم للمطالبتين بالحق المدني المغنية سعيدة شرف ومصممة الأزياء سهام بادة المعروفة ب"سلطانة".

كما قضت هيئة الحكم بسنة ونصف السنة وغرامة مالية قدرها 10 آلاف درهم في حق عائشة "ع" مصممة الأزياء المغربية المقيمة بدولة الإمارات العربية المتحدة، والحكم على المتهمة الرابعة صوفيا "ش" بعشرة أشهر حبسا نافذا وغرامة مالية قدرها 10 آلاف درهم.

وسبق للغرفة الجنحية بمحكمة الاستئناف "غرفة المشورة"،  باعتبارها الهيئة القضائية الموكول إليها قانونيا الفصل في الاستئنافات المرفوعة ضد أوامر قضاة التحقيق، أيدت القرار الصادر عن قاضي التحقيق بالمحكمة الابتدائية،القاضي بإسقاط تهمة المشاركة في النصب عن المغنية دنيا باطما، وتهمتي النصب والمشاركة في النصب عن شقيقتها ابتسام عارضة الأزياء، على خلفية علاقتهما المفترضة بحسابات "حمزة مون بيبي".

وتتابع المغنية دنيا باطما في حالة سراح وشقيقتها  الموجودة رهن الاعتقال الاحتياطي طبقا لفصول المتابعة وملتمسات وكيل الملك من أجل "المشاركة في الدخول إلى نظام المعالجة الآلية للمعطيات عن طريق الاحتيال، والمشاركة عمدا في عرقلة سير هذا النظام وإحداث اضطراب فيه وتغيير طريقة معالجته، وبث وتوزيع عن طريق الأنظمة المعلوماتية أقوال أشخاص وصورهم دون موافقتهم، وكذا بث وقائع كاذبة قصد المساس بالحياة الخاصة للأشخاص قصد التشهير بهم والمشاركة في ذلك والتهديد" مع الاستمرار في وضع الفنانة دنيا باطما تحت تدابير المراقبة القضائية المتمثلة في إغلاق الحدود في وجهها وسحب جواز سفرها ووضعها كفالة مالية تصل إلى 50 مليون سنتيم.

في المقابل، تمت متابعة مصممة الأزياء عائشة "ع"، التي تم إيقافها بالإمارات العربية المتحدة، بعدما كانت موضوع مذكرة بحث على الصعيد الدولي، قبل تسليمها للسلطات الأمنية المغربية في حالة اعتقال من أجل "المشاركة في الدخول إلى نظام المعالجة الآلية للمعطيات عن طريق الاحتيال، والمشاركة عمدا في عرقلة سير هذا النظام وإحداث اضطراب فيه وتغيير طريقة معالجته، وبث وتوزيع عن طريق الأنظمة المعلوماتية أقوال أشخاص وصورهم دون موافقتهم، وكذا بث وقائع كاذبة قصد المساس بالحياة الخاصة للأشخاص قصد التشهير بهم والمشاركة في ذلك، النصب ، محاولة النصب، التهديد بإفشاء أمور شائنة، الارتشاء، الوساطة في الدعارة ، وأخذ نصيب مما يحصل عليه الغير من الدعارة، المشاركة في إفشاء السر المهني، إهانة هيئة منظمة والتهديد"، في حين تمت متابعة  صوفيا "ش" مالكة ومسيرة شركة بالرباط،  هي الأخرى في حالة اعتقال بحنح "النصب وانتحال صفة نظم القانون شروط اكتسابها، التدخل بغير صفة في وظيفة عامة، المشاركة في التقاط وبث صور شخص دون موافقته بقصد المساس بحياته الخاصة والتشهير به".

 




تابعونا على فيسبوك