كوفيد 19: المركز الجامعي ابن سينا يلجأ إلى التوقيف المؤقت للاستشفاء باستثناء المستعجلات

الصحراء المغربية
الجمعة 16 أكتوبر 2020 - 10:47

أعلن المركز الاستشفائي الجامعي ابن سينا في الرباط عن توقيف مختلف أشكال الخدمات الاستشفائية، بشكل مؤقت، وحصر المقبولة منها على الحالات المستعجلة.

ويأتي اتخاذ هذا القرار بسبب التطورات التي عرفتها الوضعية الوبائية لفيروس كوفيد19 في المغرب، والتي يصاحبها إصابة عدد مهم من الأطر الصحية، من أطباء وممرضين، بعدوى فيروس سارز كوف 2، يعلل المركز الاستشفائي ابن سينا قراره في دورية داخلية.
ويهدف القرار إلى التحكم في سير العمل داخل المركز الاستشفائي وتخفيف ضغط العمل على الأطر الصحية المتبقية، مع دخول عدد من الأطر الصحية في مرحلة العلاج والاستشفاء بسبب عدوى الفيروس ووجود بعضهم في فترة عزل صحي، ما شكل خصاصا في عدد الأطر الطبية والتمريضية المكلفة بتقديم الخدمات العلاجية للمرتفقين الوافدين على المستشفى.
وفي هذا الصدد، تحدثت مصادر "الصحراء المغربية" عن دعوة المهنيين وزارة الصحة إلى توفير حماية أكبر للعاملين في القطاع، بمختلف فئاتهم، لأجل ضمان استمرارية مجموع المرافق الصحية في أداء مختلف خدماتها التشخيصية والعلاجية والاستشفائية وتجنب إصابتهم بالعياء الجسدي والنفسي، سيما في ظل الخصاص الكبير الذي يعرفه قطاع الصحة في صفوف أطرها.
وأشارت المصادر إلى أن الخصاص من المهنيين بسبب الإصابة بالعدوى، يسجل في عدد من المؤسسات الصحية، وليس حكرا على المركز الجامعي ابن سينا.
وأضافت المصادر إلى ذلك مطالبة المهنيين بإدراج الإصابة بعدوى كوفيد 19 ضمن حوادث الشغل بالموازاة مع إقرار تعويض لأطر قطاع الصحة يناسب حجم الأمراض المهنية التي يتعرضون لها بمناسبة أداء مهامهم بشكل يومي، سيما في مواجهة الأوبئة التي تجعلهم في الصفوف الأولى للتصدي لها.




تابعونا على فيسبوك