مجموعة العمل البرلمانية المكلفة بالمنظومة الصحية تستمع لمدراء الصناديق والمؤسسات الوطنية المكلفة بالتأمين الصحي

الصحراء المغربية
الإثنين 28 شتنبر 2020 - 14:05

استدعت مجموعة العمل الموضوعاتية المكلفة بالمنظومة الصحية بمجلس النواب مدراء الصناديق والمؤسسات الوطنية المكلفة بالتأمين الصحي للاستماع إليهم قصد تكوين صورة حقيقية عن الوضع الصحي.

وأسندت للجينة برلمانية، مكلفة بدراسة محور التغطية الصحية الشاملة والتمويل الصحي، مهمة الاستماع يوم غد الثلاثاء بمجلس النواب لمدراء الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي، والصندوق الوطني لمنظمات الاحتياط الاجتماعي، والوكالة الوطنية للتأمين الصحي، وهيئة مراقبة التأمينات والاحتياط الاجتماعي، بهدف انجاز تقرير مفصل لوضعية قطاع التأمين الصحي الذي أضحى يحتل الصدارة في أجندة الدولة وكافة المؤسسات المعنية بصحة المواطنين، خصوصا بعد جائحة فيروس كورونا المستجد، الذي تتركز كل الجهود لتطويقه والحد من انتشاره. وتسعى مجموعة العمل البرلمانية إلى أجرأة خطاب جلالة الملك، الذي قال فيه إن "المنظومة الصحية نابعة من كونها نهجا يشمل كل مكونات المجتمع، ويتمحور حول احتياجات وأولويات الأفراد والأسر والمجتمعات، ويهتم بصحتهم بجوانبها البدنية والنفسية والاجتماعية الشاملة والمترابطة، إرشادا ووقاية وعلاجا وإعادة تأهيل".

وتهدف جلسات الاستماع، التي ستمتد لأربعة أشهر متواصلة، إلى إجراء تشخيص دقيق للمنظومة، والبحث على الاختلالات وتسليط الضوء على الإشكالات والحاجبيات التشريعية، بعدها ستكوّن المجموعة الموضوعاتية الأرضية الأساس التي ستنطلق منها عملية البناء الجماعي الرامي لإصلاح المنظومة الصحية في مختلف تجلياتها وامتداداتها المهنية والبشرية والجغرافية، مع تحقيق أهداف استراتيجية تخص الجانب التشريعي الرامي إلى النهوض بالبنيات التحتية، والموارد البشرية ومعالجة الخصاص المسجل، وتحقيق العدالة المجالية في الوصول إلى العلاج، وتدبير البرامج المتعلقة بالقطاع الصحي.

وحددت المجموعة البرلمانية برنامجا تفتتحه بعقد جلسات استماع مع الفاعلين الأساسيين في المنظومة الصحية، ثم ستليه تنظيم لقاءات دراسية حول التغطية الصحية الشاملة، وممارسة المهنة سواء في القطاع العام أو الخاص، والبنيات التحتية والخريطة الصحية.
وتستحضر مجموعة العمل الموضوعاتية التنويه الوطني بالطاقم الطبي والطاقم الإداري وكافة العاملين بالقطاع العام والخاص، الذين أبانوا عن كفاءتهم وتضحياتهم في مواجهة جائحة كورونا، كما شددت على روح التعبئة الوطنية والتضامن الوطني، وعلى أهمية تظافر الجهود من أجل العناية وتجويد المنظومة الصحية. ويتطلع البرلمانيون، الأعضاء بالمجموعة، إلى إصلاح التشريعات الصحية وتحسينها وتجويدها انسجاما مع مطالب الفاعلين في القطاع الصحي، سواء من حيث القانون الإطار، أو ممارسة المهنة، أو التغطية الصحية، أو المهن الشبه الطبية، أو الهيئات والمؤسسات المعنية.

 




تابعونا على فيسبوك