"أما ديتيرجون" تصبح أول شركة في منطقة دكالة عبدة تحصل على علامة "تحصين"

الصحراء المغربية
الثلاثاء 15 شتنبر 2020 - 12:47

حصلت شركة اما ديتيرجون (Ama Détergent) المتخصصة في إنتاج المنظفات والمطهرات المعروفة تحت العلامة التجارية (ميو) على علامة "تحصين" التي يمنحها المعهد المغربي للتقييس "إيمانور" وتكون بذلك الأولى بجهة دكالة عبدة.

تمكنت شركة اما ديتيرجون  المتخصصة في إنتاج المنظفات والمطهرات المعروفة تحت العلامة التجارية (ميو) من انتزاع شهادة أحقية استخدام علامة "تحصين" التي يمنحها المعهد المغربي للتقييس (إيمانور)، بداية شهر شتنبر. وبذلك أصبحت أول شركة بجهة دكالة عبدة تحصل على العلامة.

مستندا بالبروتوكول الحكومي لحصر مخاطر العدوى بوباء كوفيد 19 في أماكن العمل، تحدد علامة "تحصين" المتطلبات التي يجب أن تفي بها المنظمات لضمان استمرارية الأنشطة في ظل ظروف صحية مُراقبَة. ويوفر هذا المعيار الموجه إلى المؤسسات العاملة في جميع قطاعات الصناعة والخدمات، إرشادات وتوصيات لتلبية هذه المتطلبات.

وجاء في بيان للشركة، توصلت "الصحراء المغربية" بنسخة منه "بهذا التميز، تثبت شركة اما ديتيرجون  أنها اتخذت جميع التدابير الصحية الوقائية لاستمرار نشاطها وتعزز قدرتها على طمأنة موظفيها وزبائنها وشركائها حول قدرتها على العمل في ظروف صحية مُرضِية.  وصرح أنور راضي، الرئيس التنفيذي لشركة اما ديتيرجون   بهذه المناسبة قائلا "تمثل هذه الشهادة بالنسبة لنا ثمرة جهودنا خلال هذه الفترة الحاسمة. لقد جعلنا حماية موظفينا ووشركائنا على رأس أولوياتنا في سياق الأزمة الصحية. نحن نعتبر أن مسؤوليتنا تجاه شركائنا المتعددين تتجاوز جودة منتجاتها ".

بهذا التمييز ، تظهر Ama Détergent ، مرة أخرى ، التزامها القوي الذي قطعته منذ الأيام الأولى لتفشي وباء كوفيد 19 في المغرب. أظهر الصناعي المغربي تضامناً ومواطنة وتعبئة نموذجيةً خلال الأزمة الصحية من خلال تعبئة موارده المادية والبشرية لحماية السلكين الطبي والأمني ​​في الدار البيضاء والجديدة، الموجدين في  الجبهة لمكافحة الوباء.

وتوجد شركة Ama Détérgent: بالسوق المغربية منذ سنة 2009، وهي فاعل وطني وجهوي مرجعي في قطاعي منتوجات التنظيف والتجميل. باستثمار يفوق 200 مليون درهم، وحددت الشركة كهدف لها، الإبداع من أجل توفير منتوج محلي ذو جودة تناسب انتظارات المستهلك، بأسعار تنافسية تحترم القيم البيئية وتعزيز دور الرأسمال البشري والمسؤولية.

 

 

 




تابعونا على فيسبوك