مركز النقديات يعبئ كل مكوناته ملواجهة أزمة فريوس كورونا المستجد 19

الصحراء المغربية
الجمعة 27 مارس 2020 - 14:12

​أمام تفشي جائحة فيروس كورونا المستجد كوفيد 19، يواصل مركز النقديات المغربي تعبئة كل فرقه ووسائله، عملا بتوصيات المنظمة العالمية للصحة والسلطات الصحية المختصة.

 

وتهدف مجمل هذه الإجراءات إلى العمل على تزويد التجار وعموم المواطنين بحلول للدفع الإلكتروني تتلاءم مع الوضعية الحالية وبالتالي المساهمة في تقليص احتمال التعرض لخطر هذا الفيروس. كما قرر مركز النقديات الاشتغال 24/24 ساعة وطيلة أيام الأسبوع لضمان استمرارية ودوام خدمات الدفع لدى زبنائه من أصحاب المحلات التجارية، سيما الذين يوجدون حاليا أكثر عرضة للأخطار خلال هذه الفترة العصيبة التي يمر منها العالم (المحلات التجارية الكبرى والمتوسطة، الصيدليات، محطات البنزين، المخبزات، المجزرات، خدمات التوصيل للمنازل).

ولدى حدوث أية مشاكل لوجستيكية لدى هؤلاء التجار تخص الربط بأجهزة الدفع الإلكتروني (مشاكل في الربط، نقص في اللفائف الورقية أو غيرها)، بإمكانهم حسب المركز الاتصال بالرقم الهاتفي المخصص لهذا الغرض، وللتأقلم مع هذه الوضعية وما ترتب عنها من ممارسات جديدة، يضطر بعض التجار إلى تغيير طريقة التوزيع. ولهذا الغرض، يضع مركز النقديات رهن إشارتهم حلولا للدفع عند التسليم GPRS TPE،Mpos  إلى جانب حلول للدفع والأداء عبر الإنترنت PayByForm،PayByMail.

من جانب آخر، وعلاوة على التحسيس بضرورة توخي مسافات التباعد الموصى بها من طرف المنظمات والهيئات الصحية، ينصح مركز النقديات استخدام الأداء بدون تماس لدى التجار، سواء أكان ذلك بالبطاقة البنكية أو عبر الهاتف (الأداء المحمول) فضلا عن الأداء على الإنترنت. وانطلاقا من ذلك، أضحت العديد من خدمات وطرق الأداء متوفرة عبر الإنترنت على غرار مواقع البيع على الإنترنت (الصيدليات، مستلزمات الوقاية والنظافة، المواد الغذائية، الأجهزة الكهربائية المنزلية)، تعبئة أرصدة الهواتف، أو حتى جمع التبرعات على الإنترنت.




تابعونا على فيسبوك