أكسا التأمين المغرب تنضم إلى حملة التضامن الوطني لمواجهة تداعيات كوفيد 19

الصحراء المغربية
الأربعاء 25 مارس 2020 - 14:12

قررت أكسا للتأمين المغرب تقديم مساهمة استثنائية لصندوق التضامن المخصص لتدبير تأثير وباء فيروس كورونا، الذي أحدث بتعليمات سامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس.

وأوردت الشركة أن تداعيات أزمة كوفيد تؤثر 19على العالم بأسره، بما في ذلك المغرب. منذ بداية هذه الوضعية الصحية، اتخذت الحكومة المغربية إجراءات غير مسبوقة لاحتواء انتشار هذا الوباء.

وبصفتها مقاولة متواجدة ومرتبطة بالمملكة منذ 130 عامًا، تشارك أكسا التأمين في هذا الجهد من خلال مساهمتها في صندوق التضامن الذي أحدث بتعليمات سديدة من صاحب الجلالة الملك محمد السادس، واعتماد سلسلة من الإجراءات لصالح زبنائها ومستخدميها.

وشددت على أنه وبطبيعة الحال، وفي هذه الظرفية التي يعيش على إيقاعها حاليا كل السكان، فإن صحة وسلامة زبناء أكسا التأمين المغرب توجد في صميم التزامها.

وفي هذا الإطار، تم اتخاذ تدابير استثنائية لمواكبة الزبناء، وخاصة في فرع الأمراض الحرجة بشكل خاص التغطية التلقائية في حالة وقوع حوادث الشغل للأجراء العاملين من منازلهم كجزء من التدابير الاستعجالية التي تحددها المقاولات، واعتماد إجراء رقمي للتكفل بالمرض انطلاقا من عنوان البريد الإلكتروني "[email protected] " للسماح بتسريع العلاج.

وفي حالة وقوع حادث شغل أو حادثة سير، سيتم تقديم مساعدة للزبناء دائمًا من قبل  AXA Assistance، التي وضعت تدابير محددة، علاوة على تمديد الموعد النهائي لإيداع ملفات المرض من 3 أشهر إلى 6 أشهر.

فضلا عن ذلك، وفي إطار التدابير التي وضعتها الحكومة المغربية، فإن ما يقرب من 60 في المائة من موظفي أكسا التأمين المغرب الذين يقدمون  مهام أساسية للزبناء، يعملون من المنزل عن طريق العمل عن بعد لضمان استمرارية الخدمة.

ويتم بانتظام، إخبار المخاطبين المعتادين - الوكلاء العامون والوسطاء – الذين يعتبرون صلة وصل، بالترتيبات التي تقوم بها الشركة.

بالإضافة إلى جميع تدابير الدعم هذه لمكافحة انتشار جائحة كوفيد 19، وضع أكسا التأمين المغرب إجراء واسعا للتوعية والوقاية لموظفيها في مقرها.

  من خلال هذه الحزمة من القرارات لحماية ورفاهية زبنائها وموظفيها وشركائها، تجدد أكسا التأمين المغرب التزاماتها بالمسؤولية الاجتماعية للمقاولة.

 

 

 

 




تابعونا على فيسبوك