وزير الشباب والرياضة: شي حد "قوس" على زياش أثناء ضربة الجزاء

الصحراء المغربية
الثلاثاء 09 يوليوز 2019 - 12:27

قال رشيد الطالبي العلمي، وزير الشباب والرياضة، "شي حد قوس على زياش ولذلك لم يتمكن من تسجيل ضربة الجزاء"، أثناء مثوله أمام مجلس النواب أمس الإثنين لمناقشة موضوع النهوض بقطاع الرياضة المغربية، والهزيمة غير المتوقعة للفريق الوطني لكرة القدم في دور الثمن أمام منتخب البينين.

وكشف وزير الشباب والرياضة عن تشكيل الجامعة الملكية لكرة القدم للجنة تقنية للوقوف عند الأسباب التي عثرت المسيرة الكروية للمنتخب الوطني لكرة القدم في دورة كأس إفريقيا للأمم التي تجرى حاليا بمصر. كما أرجع سبب الإقصاء المبكر إلى سوء الحظ، وعدم احتساب حكم المباراة لهدف سليم للمنتخب الوطني بحجة شرود، وعدم منح ضربة جزاء للمنتخب الوطني. وقال "باعتراف جميع الصحف الدولية، فإن المنتخب الوطني كان على المستوى التقني هو أحسن فريق". كما تحدث وزير الشباب والرياضة عن تصنيف المنتخب الوطني لكرة القدم، مبرزا أنه كان مصنفا في سنة 2014 في المرتبة 24 على المستوى الإفريقي، بينما يصنف في المرتبة الرابعة الآن. وأضاف إن "الفريق الوطني هزم فرق عتيدة، وحقق تسعة نقطة في دور المجموعات وتصدر مجموعته".

وأزاح الوزير مسؤولية الإخفاق عن الجامعة الملكية لكرة القدم والفريق الوطني، وقال "لا أعتقد أن هناك خلل في الجامعة الملكية لكرة القدم، وليس هناك خلل في الفريق الوطني، وليس هناك خلل في الإستراتيجية، وليس هناك خلل في السياسة الكروية المتبعة". وأضاف "لا أعتقد أن هناك مغربي مسؤول يذهب للمشاركة في كأس إفريقيا للأمم من أجل أن ينهزم في المباراة".

وبخصوص لاعب المنتخب الوطني، حكيم زياش، أوضح الوزير أن اللاعب تأثر كثيرا بالانتقادات، وأفاد أنه تم الاتصال به عبر الهاتف دون أن يرد على 23 مكالمة هاتفية، وقال إن زياش "يقول بأنه لا يريد أن يكمل مع المنتخب الوطني في ظل الانتقادات الكثيرة التي توجه له".

وبخصوص المسيرة الكروية لباقي الفرق الوطنية، أوضح وزير الشباب والرياضة أنه لأول مرة تشارك خمسة فرق وطنية في كرة القدم في مختلف المنافسات الإفريقية، مؤكدا أن مباراة فريق الوداد البيضاوي والترجي التونسي ستعاد، إذ قال "سيجري الوداد الرياضي البيضاوي مقابلة النهائي لكأس عصبة الأبطال خلال هذه السنة". 

وذكّر الطالبي العلمي بالبنيات التحتية لقطاع الرياضة، مشيرا إلى أن ثمانية منتخبات إفريقية اختارت المملكة المغربية لمواصلة تربصها الإعدادي لكاس إفريقيا المقامة حاليا بمصر.

وعلى مستوى صناعة لاعبين من العيار الدولي، أوضح الوزير بأن معهد مولاي الرشيد يحتضن 300 طالب للدراسة والتكوين في كرة القدم، مشيرا إلى أن الوزارة تواصل إطلاق معاهد التكوين في قطاع الرياضة كان آخرها افتتاح معهد بطنجة وآخر بعين السبع بالدار البيضاء.




تابعونا على فيسبوك