شبح "التسريبات الفايسبوكية" يخيم على أجواء الاختبارات

إيقاف 12 مرشحا خلال اليوم الأول لامتحان البكالوريا

الصحراء المغربية
الثلاثاء 11 يونيو 2019 - 14:54

علمت "الصحراء المغربية" من مصادر مطلعة أنه جرى اليوم الثلاثاء، إيقاف 12 مرشحا خلال صبيحة اليوم الأول للدورة العادية للامتحان الوطني الموحد لنيل شهادة البكالوريا برسم دورة يونيو 2019، بعد ضبطهم يغشون بواسطة الهاتف المحمول ووسائل إلكترونية أخرى.

كما تحدت صفحات "فايسبوكية" من جديد الجميع، وسارعت إلى الترويج دقائق بعد انطلاق الامتحانات، لبعض الأسئلة المدرجة في الاختبارات التي كانت مبرمجة.

وذكرت مصادر بوزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي أن فرق زجر الغش وخلايا اليقظة والتتبع المحلية والإقليمية والمركزية تمكنت من تحديد هوية مرشحين أو متعاونين معهم متهمين بالنشر المبكر لمواضيع الامتحان أو بالترويج لأجوبة عن أسئلة الامتحان داخل مجموعات مغلقة أو على صفحات مواقع التواصل الاجتماعي، مشيرة إلى أنه بفضل التنسيق مع السلطات الأمنية سيجري إيقافهم وتقديمهم إلى العدالة.

وكان الامتحان الجهوي الموحد للسنة أولى بكالوريا، انتهى أمس الاثنين، بخضوع 49 مرشحا، من بينهم ست فتيات وأربعة قاصرين، لأبحاث قضائية من قبل المصالح اللاممركزة للشرطة القضائية تحت إشراف النيابات العامة المختصة بعد ضبطهم متلبسين بالقيام بأعمال الغش.

وذكر بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني أنه جرى إيقاف 43 شخصا من المرشحين المضبوطين في حالة تلبس بالغش في الامتحانات، بينما تم إيقاف الستة الباقين لارتكابهم أفعالا تدخل في إطار جرائم الحق العام.

وأوضح البلاغ أن عمليات التفتيش والحجز المنجزة في إطار هذه القضايا، أسفرت عن ضبط 45 هاتفا محمولا، وخمس سماعات موصولة بأجهزة معلوماتية، وجهاز قارئ صوتي "أيبود"، يشتبه في استخدامها في أفعال الغش.

وأضاف البلاغ أنه تنفيذا لتعليمات النيابات العامة المختصة، تم الاحتفاظ بـ 16 من هؤلاء المرشحين تحت تدبير الحراسة النظرية، وإيداع قاصر واحد تحت المراقبة، بينما سيتم تقديم باقي المرشحين في حالة سراح أو إحالة ملفاتهم على شكل معلومات قضائية على النيابات العامة المختصة ترابيا.

وأشار البلاغ إلى أنه إسهاما من مصالح الأمن الوطني في تحصين الامتحانات ضد مختلف أنواع الغش والتسريب، مكنت الأبحاث والتحريات التقنية التي تقوم بها مصالح اليقظة المعلوماتية التابعة للأمن الوطني من تشخيص هويات 21 شخصا، يشتبه في فتحهم حسابات وهمية على مواقع التواصل الاجتماعي بغرض استخدامها في النشر التدليسي لمواد الاختبارات، وتتواصل حاليا الأبحاث والتحريات الميدانية لتوقيفهم وتقديمهم أمام النيابات العامة المختصة.

 

تصوير  هشام الصديق




تابعونا على فيسبوك