سامسونغ إلكترونيكس المغرب ووزارة التربية الوطنية تكافئان أفضل الإنتاجات البيداغوجية الرقمية للمدرسين

الصحراء المغربية
الجمعة 31 ماي 2019 - 14:22

في إطار مسابقتي (بيست آب تاب) و(تلميذ تيس) اللتان تكافئان أفضل التطبيقات التي تقدم محتوى تربوي مرح على اللوحات الرقمية، قامت سامسونغ إلكترونيكس المغرب ووزارة التربية الوطنية، والتكوين المهني، والتعليم العالي والبحث العلمي بمكافأة 21 مدرسا ومدرسة طوروا أفضل الإنجازات الرقمية.

يعتبر مشروع (بيست آب تاب) واحدا من بين المبادرات العديدة التي تسهر عليها سامسونغ من أجل دعم التعليم بالمغرب. وتسعى هذه المبادرة، التي تم إطلاقها سنة 2018 بشراكة مع الوزارة، إلى تشجيع إنتاج محتويات بيداغوجية قابلة للتحميل على لوحات سامسونغ من أجل توفير إمكانيات أكبر وأكثر للتلاميذ لإثراء معارفهم ولمساعدتهم على التعلم من خلال أشكال وأنماط مختلفة.

أما (تلميذ تيس)، فهي بوابة إلكترونية أنشأتها وزارة التربية الوطنية، والتكوين المهني، والتعليم العالي والبحث العلمي، في إطار تطبيق الرؤية الاستراتيجية 2015ـ2030، وبالخصوص الرافعة 14 المتعلقة بتطوير النظام البيداغوجي وتعزيز قدرات التلاميذ في مجال التكنولوجيا الجديدة للمعلومات والاتصالات. وتقوم سامسونغ إلكترونيكس المغرب بمرافقة هذا المشروع من خلال العديد من الآليات لتكوين وتحفيز المدرسين المشاركين.

وفي هذا الصدد، أكد جون آن، رئيس سامسونغ إلكترونيكس المغرب، أنه من خلال هذا البرنامج المبتكر، تسعى شركته إلى دعم جهود الوزارة من أجل رقمنة المحتويات البيداغوجية، ومرافقة المدرسين في الترويج لتعميم استعمال التكنولوجيات الحديثة داخل القسم. إذ يقول "تضع شركتنا التعليم على رأس أولويات استراتيجيتها المتعلقة بالمسؤولية الاجتماعية للمقاولة. لقد أطلقنا الكثير من البرامج والمبادرات التي استفاد منها أكثر من 40.000  تلميذا و 1.500 مدرس ومدرسة"

وفي إطار الدعوة من أجل المشاريع التي أطلقتها إدارة  "جيني" تعميم تكنولوجيا المعلومات والاتصال في التعليم بالمغرب) التابعة للوزارة داخل 82 مديرية إقليمية، شاركت 160 مؤسسة العديد من المشاريع البيداغوجية لإدماج تكنولوجيا المعلومات والاتصالات داخل الأقسام الدراسية. "بالإضافة إلى الجوائز الواحدة والعشرين التي تم توزيعها، استفاد المائة الأفضل من دعم سامسونغ، من خلال تنظيم تكوين تقني وبيداغوجي لفائدة المدرسين، ومن 841 نشاط بيداغوجي موزع على أربعة أقطاب مستهدفة " يضيف جون آن.

تأتي هاتان المبادرتان لتؤكد الالتزام الكبير لسامسونغ إلكترونيكس المغرب من أجل المساهمة في تطوير التعليم. وتأتيان كذلك بعد برنامج "مدرسة سامسونغ الذكية" الذي انطلق سنة 2014، والذي يرمي إلى دعم جهود الوزارة في الترويج لتعميم تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في التعليم (TICE) بالمغرب. هكذا، قامت سامسونغ في المرحلة الأولى من هذا البرنامج بتجديد وتأهيل 65 قاعة للمعلومات بالمؤسسات التعليمية بالمناطق القروية أو المهمشة. أما المرحلة الثانية التي تحمل شعار "لنجعل تكنولوجيا سامسونغ تأتي إليك"، فهي تهدف إلى تطوير تطبيق مبتكر يضم محتويات مقرر التعليم الوطني، قابل للتحميل على لوحات سامسونغ. ولقد مكنت هذه المرحلة من تزويد 200 مؤسسة تعليمية بمعدات بيداغوجية من طرف سامسونغ، وتم توزيع 2500 لوحة تلميذ، و200 لوحة مدرس، كماتم توفير نقطة بث للاتصال اللاسلكي( الويفي) وبرمجيات الحلول.

 

 




تابعونا على فيسبوك