مجموعة OCP توفر منتجات وخدمات مصممة لمسايرة تطور الأراضي والأسواق

الصحراء المغربية
الجمعة 26 أبريل 2019 - 11:56

تعتبر مجموعة OCP رائدا عالميا في سوق الفوسفاط وأول منتج عالمي للأسمدة الفوسفاطية. وتوفر المجموعة تشكيلة واسعة من منتجات التخصيب الملائمة لإغناء التربة، والرفع من المردودية الفلاحية، وتغذية العالم بطريقة اقتصادية ومستدامة بفضل استراتيجيتها الشاملة للتنمية الصناعية، وتوجد مجموعة OCP في جميع مراحل سلسلة إنتاج الفوسفاط، وتعمل على تغطية جميع المهن، إذ توفر لحوالي 23000 متعاون مسارات متميزة للتطور والتنمية. وتعمل مجموعة OCP المتمركزة بالمغرب بشراكة وثيقة مع أكثر من 160 زبونا في 5 قارات.

من خلال التزامها بتنمية إفريقيا، تضع مجموعة OCP الابتكار في صلب استراتيجيتها، ويتجسد ذلك من خلال المساهمة في تطوير فلاحة مستدامة ومثمرة في القارة. بصفتها فاعلا صناعيا مسؤولا، تلتزم مجموعة OCP بقوة في التنمية البيئية، الاجتماعية والبشرية للقارة الإفريقية، إذ تؤمن المجموعة بشكل راسخ أن الريادة والمردودية مرادفان للمسؤولية الاجتماعية والتنمية المستدامة، ولهذا توجد رؤيتها الاستراتيجية عند تقاطع هذين البعدين.

تلتزم مجموعة OCP، الفاعل الصناعي المسؤول والشريك التاريخي للمعرض الدولي للفلاحة بالمغرب، بشكل قوي في التنمية البيئية، الاجتماعية والبشرية للقارة. يترجم هذا النهج يوميا من خلال الاهتمام الخاص، الذي توليه المجموعة لدعم وتطوير الفلاحين، وينتج عن هذا القرب فهم حاجياتهم بشكل أفضل، وتوفير منتجات وخدمات مصممة خصيصا لمسايرة تطور الأراضي والأسواق. تمكن هذه العلاقة الطويلة الأمد مع العالم الفلاحي المجموعة من لعب دور مركزي في دعم الفلاحة، التي تشكل محركا أساسيا لتنمية المغرب وإفريقيا بصفة عامة، إلى جانب تحقيق تأثير مستدام على النمو، فرص الشغل والمناطق، ووعيا منها بضرورة تحسيس الفلاحين الصغار والمتوسطين حول الممارسات الفلاحية الجيدة، توفر مجموعة OCP للقطاع اقتراحا قيما يساهم في رفع التحديات المرتبطة بصناعتها، وذلك من خلال المبادرات التي تساهم في تحول نموها وهيكلتها.

يوجد الفلاح باعتباره فاعلا أساسيا للتغيير في صلب استراتيجية المجموعة. وفي هذا الإطار، تساهم مجموعة OCP في تدعيم كفاءة الفلاحين من خلال المواكبة اليومية بهدف منحهم جميع الأدوات والدعامات الأساسية لتحسين المردودية. ومن أجل تحقيق ذلك، تعمل المجموعة على تصميم ونشر آليات للقرب بالمغرب والقارة، وتتضمن هذه الآليات مواكبة متعددة الجوانب سواء على المستوى التقني، العلمي والعملي.

 

آلية القرب المثمر

 

التزاما منها بتنمية الفلاحة، صممت مجموعة OCP آلية القرب المتنقلة ومتعددة الخدمات من أجل مواكبة وخدمة الفلاحين. هذه المبادرة التي يطلق عليها المثمر، هي مبادرة مرنة وشاملة تعكس عروض المجموعة، التي تستند إلى خدمات الإرشاد في مجال البحث العلمي والابتكار الفلاحي. ويتضمن البرنامج مختبرات متنقلة لتحليل التربة متوزعة على 37 إقليما بالمغرب، دورات تكوينية تغطي المسار التقني للزراعات ومنصات تطبيقية تدعم التكوين حول أفضل الممارسات الفلاحية. يمكن المثمر، التي يسهر على تنفيذه فريق من المهندسين الزراعيين الموجودين بصفة دائمة، الفلاحين من الاستفادة من المواكبة اليومية لهؤلاء الخبراء الذين يعملون على مساعدتهم على طول المسار التقني. وتستهدف هذه الآلية كذلك دور النساء وتدعيم قدرات الشباب من أجل تشجيع ريادة الأعمال وإحداث تحول في القطاع. من أجل تعزيز هذه الجهود والوصول إلى أكبر عدد من الفلاحين، يرتكز المثمر على ديناميكية مبادرة Act4Community وAct4Farmers الذي يعتبر برنامجا يمكن متعاوني مجموعة OCP المتطوعين من تنفيذ مبادرات تهدف إلى خدمة الفلاحين في مختلف جهات المملكة.

وتمكنت آلية المثمر، التي اختتمت في أبريل 2019، من استهداف 10000 فلاح وأكثر من 1000 امرأة. في المجموع، تم إجراء أكثر من 10000 تحليل للتربة على مستوى المختبر المتنقل ومختبرات جامعة محمد السادس متعددة التخصصات التقنية، وقد مكن هذا البرنامج كذلك من إطلاق 2000 منصة تطبيقية: 1000 لزراعة الحبوب والقطاني، 700 لزراعة أشجار الزيتون و300 لزراعة الخضروات.

تقدم OCP School Lab خدمات متعددة تهم التجارب، الدورات التكوينية التفاعلية، التي تعتمد على مواد تعليمية إضافة إلى تشخيص خصوبة التربة بشكل متواز. من خلال المختبر المتنقل لتحليل التربة المجهز بمستشعرات بالأشعة تحت الحمراء والأشعة السينية، يمكن البرنامج من مناقشة الجوانب التقنية مع المنتجين، مثل الحاجيات الغذائية للتربة والأسمدة الملائمة لها. وفي هذا الإطار، يشكل التكوين والولوج إلى التكنولوجيا عاملين أساسيين يمكنان الفلاحين من التفاعل اليومي مع الخبراء الزراعيين للمجموعة. منذ 2017، استفاد أكثر من 160000 فلاح بكينيا، بوركينافاسو، السنغال، ساحل العاج، نيجيريا، الطوغو وغانا.




تابعونا على فيسبوك