إنوي تطلق "وين" أول علامة رقمية 100 في المائة

الصحراء المغربية
الجمعة 05 أبريل 2019 - 23:03

كشفت "إنوي" عن إطلاقها "وين" أول علامة رقمية 100 في المائة. وقالت نادية الفاسي الفهري الرئيسة المديرة العامة لـ "إنوي" "لا تقترح ‘إنوي’ اليوم على المغاربة عرضا جديدا فقط. بل طريقة جديدة في الاتصالات عملنا على إعدادها منذ عدة سنوات" ، مضيفة أنها حقا تجربة غير مسبوقة تسمح لنا بإعادة النظر في مهنتنا بشكل كامل. وتجسد بشكل ملموس ريادة ‘إنوي’ في مجال التحول الرقمي، والتزامنا بالإبتكار واستباق حاجات ورغبات زبنائنا".

وأوضح مسؤولو الشركة خلال ندوة صحفية نظمت بالدار البيضاء أن وين" عالم تفاعلي وقابل للتطور الدائم صارت فيه كل العمليات والخدمات غير مادية، من التسجيل إلى خدمةالزبناء. إنها "علامة تمنح الزبون مستويات غير مسبوقة من السخاء، وتمكنه، لأول مرة بالمغرب، من تصميم العرض (بل وكل الخدمات المشمولة بعقد الاشتراك) بالطريقة التي تناسبهوفي الوقت الذي يلائمه".

تتميز "وين"، وهي متوفرة على "أندرويد" و"إيوس" وكذلك على الويب، بتناغمها الكامل مع عصرها وتلائمها مع العادات الرقمية للمغاربة، حيث أنها تستجيب لرغباتهم في التمتع بالحريةوالخدمة الفورية.

"إن"وين" تجربة جديدة. إنها التجسيد الكامل والتام للتخصيص والمرونة اللتين يخولهما التحول الرقمي الذي انخرط فيه ‘إنوي"،  تقول صفاء حمداني، المسؤولة الرئيسية على المصلحةالرقمية لدى "إنوي"، قبل أن تتابع "اليوم، نقترح على كل زبنائنا أن يصبحوا فاعلين اتصالاتيين. إذ يمكنهم التفاعل مباشرة مع أنظمتنا المعلوماتية من خلال التطبيق الموجود بهواتفهم أومن خلال الموقع الإلكتروني لـ"وين". ويمكنهم إنجاز كل العمليات بأنفسهم دون أي تواصل مباشر مع الفاعل الاتصالاتي : تحديد العرض الذي يناسبهم، التسجيل عبر الانترنت، التوصل،عبر خدمة ‘أمانة’، بشريحة الهاتف على العنوان الذي يختارونه، الحوار مع برنامج الدردشة يوميا وطيلة الأسبوع... إلى غير ذلك".

وضعت"وين"، طيلة مرحلة تصميمها وتطويرها، الزبون في قلب كل انشغالاتها. حيث قامت الفرق التي قامت بمهمة تطوير هذا العالم الجديد باستقراء وتحليل عادات الزبناء الرقميةوانتظاراتهم، فضلا عن تطلعاتهم ورغباتهم. والهدف : تمكين الجميع من تجربة فريدة، حدسية وسهلة عبر تطبيق وموقع يحترمان المعايير الأكثر تقدما في هذا المجال.

بفضل طابعها غير المادي، يتمتع المشتركون في "وين"  بسخاء غير مسبوق، ومرونة مطلقة لتصميم العرض الذي يناسبهم (مكالمات وأنترنيت). مما يعتبر سابقة من نوعها  فضلا عن كل هذا يستفيد زبناء "وين" من الجودة العالية لشبكة«إنوي»، التي تم تصنيفها، في 2017 و2018، كأفضل شبكة في المغرب من طرف المنصة المستقلة «nPerf».

كما تمثل "وين" تحديا تكنولوجيا استثنائيا. فهي دليل على ريادة «إنوي» ونجاحه في إنجاز تحوله الرقمي. إذ وظف الفاعل الشامل، من أجل إطلاق"وين" وضمان استعمالاتها الجديدة، وسائل تكنولوجية من أحدث طراز. كما استعان الفاعلالشامل برواد عالميين في مجال التحول الرقمي، وبالخصوص تدبير العلاقة مع الزبناء وتطوير الخدمات، مثل «Salesforce» ،«Vlocity» و«Mirum» (مجموعة  WPP).

"بفضل "وين"، نكون قد وضعنا ركيزة أساسية للتطور. عرض بسيط بمسار رقمي بالكامل" تتابع صفاء حمداني، التي تختم كلامها بالقول "ستغتني"وين" باستمرار حسب تطور سلوك الزبناء، واستعمالاتهم. إنها البداية فقط لمغامرة رائعة".

 




تابعونا على فيسبوك