أيام تحسيسة توعوية للمنتدى المغربي للمستهلك بمناسبة عيد الأضحى

الصحراء المغربية
الثلاثاء 17 يوليوز 2018 - 15:19

عقد المنتدى المغربي للمستهلك، أخيرا، اجتماعا تحضيريا موسعا، حول وضع خطة عمل استباقية استعدادا لعيد الأضحى، بموجبه سينظم بمعية تنسيقياته، انطلاقا من يوم 20 يوليوز الجاري، أياما تحسيسية توعوية تحت شعار "من أجل عيد بدون مخاطر على صحة المستهلك"، وذلك لتوعية المستهلك ووقايته من المخاطر الصحية التي قد يتعرض لها خلال عيد الأضحى.

في هذا السياق، أكد شمس الدين عبداتي، رئيس المنتدى المغربي للمستهلك، في اتصال مع "الصحراء المغربية"، أن هذه الأيام التحسيسية تهدف إلى القيام بعمل استباقي وقائي تشارك فيه كافة الأطراف، وذلك في إطار الجهود التي يبذلها المنتدى المغربي للمستهلك، لتوعية المستهلكين، وتنوير المواطنين، بالتعاون والتنسيق مع شركائه المؤسساتيين، إذ تم استدعاء عدد من المؤسسات المعنية، لبلورة خطة إعلامية وتحسيسية.

ولاحظ أن الأعياد الدينية، تكون مناسبة للمستهلك المغربي للإقبال على الشراء ليس فقط أضحية العيد، ولكن أيضا على شراء الملابس، والأحذية، والأجهزة الإلكترونية المنزلية، والخضر، والفواكه، والتنقل عبر وسائل النقل المختلفة، مما يشكل عبئا اقتصاديا وماديا على المستهلك المغربي، الذي يتعرض لكثير من إغراءات الشراء، عبر وسائل ووسائط الإعلام والإشهارات والإعلانات، ما يستدعي القيام بعمل توعوي وتحسيسي، يستهدف المستهلك والمورد وأرباب الخدمات والبائعين والتجار، والمهنيين عموما.

وأبرز شمس الدين، أن المنتدى يدعو كافة شركائه المؤسساتيين ووسائل الإعلام والتواصل إلى الانخراط في هذا العمل الإعلامي والتوعوي والإرشادي في الوقت نفسه، سواء عن طريق توفير مطويات تهم الوقاية من الأمراض المتنقلة، وكيفية اختبار الأضحية، والطرق الصحية لاستهلاك لحوم الأضحية، ومطويات تهم النظافة عامة، والمنزلية خاصة، وكيفية التعامل مع أدوات المطبخ، والطهي الصحي تجنبا للأمراض ونقل الفيروسات، ومطويات أو نشرات أخرى حول الشراء الآمن والذكي، وأخرى تهم ترشيد التعامل مع القروض الاستهلاكية، وتوضيح مضارها على المستهلك اجتماعيا واقتصاديا، ومطويات تدعو  التجار إلى الحفاظ على استقرار الأسواق وعدم استغلال فترة العيد لرفع الأسعار، وضرورة التقيد  بالأنظمة، والقوانين، والقرارات المتعلقة بالرقابة وحماية المستهلك.

وأبرز، رئيس المنتدى المغربي للمستهلك، أنه  تم خلال الاجتماع التحضيري، الذي حضره  كل من المكتب الوطني للسلامة الصحية وممثل عن شركة ريضال، ومنسقي مندوبيات المنتدى بكل من جهة الدار البيضاء-سطات، وجهة طنجة-تطوان وعمالة نواصر، اقتراح مجموعة من المحاور تتمثل في الإجراءات والتدابير الاستباقية التي اتخذتها السلطات المعنية أو تنوي اتخاذها لضمان صحة وسلامة المستهلك، والإجراءات التي تخص الرقابة على الأسواق والأسعار وصحة الأضاحي ، المعروضة في الأسواق، والطرق السليمة والصحية لكيفية اختيار واستهلاك لحوم الأضاحي لضمان صحة المستهلك، والسلوك الاستهلاكي الصحيح، وأهمية ترشيد الاستهلاك، ومضار اللجوء إلى القروض الاستهلاكية، والترتيبات الوقائية لمشاكل البيئة والنفايات، ومخلفات ذبح الأضحية وما يترتب عن ذلك من مضار بيئية وصحية.

 

 

 

 

 

 

 

 




تابعونا على فيسبوك