إرجاء محاكمة 14 شخصا متابعين في قضية "عصابة الملثمين"

الصحراء المغربية
الأربعاء 13 يونيو 2018 - 13:55

أرجأت الغرفة الجنحية التلبسية لدى المحكمة الابتدائية بآسفي، أمس الثلاثاء، محاكمة 14 شخصا متابعين في قضية "عصابة الملثمين"، إلى الثلاثاء 19 يونيو الجاري، والتي يتابع فيها 13 متهما في حالة اعتقال وواحد في حالة سراح، والذين حضروا جميعا جلسة محاكمتهم، إلى جانب حضور المطالبين بالحق المدني، سائق السيارة ومرافقته.

وتتابع النيابة العامة هؤلاء الأشخاص بتهم تتعلق بالضرب والجرح بالسلاح، وإلحاق خسائر مادية بمال منقول مملوك للغير، والسرقة، وعدم تقديم مساعدة لشخص في حالة خطر.

وتعود وقائع النازلة إلى الخميس 24 ماي 2018، عندما كان سائق عربة للنقل السري، وفتاة بمعيته، تضاربت الروايات حول أسباب وجودهما نهارا في يوم من أيام رمضان، في أرض خلاء، على مقربة من ساقية للري، وحقول الشمندر، عند الحدود الفاصلة ما بين إقليمي سيدي بنور وآسفي، وتحديدا بمنطقة "الوردان"، غير بعيد من دوار "أولاد الحيطي"، التابع للجماعة القروية اثنين الغربية، بتراب إقليم سيدي بنور.

وحسب وقائع النازلة، التي وثق لها أحد المتهمين بكاميرا هاتفه المحمول، فإن 10 أشخاص كانوا يضعون ألثمة على وجوههم، ومدججين بالهراوات، اعترضوا في أرض خلاء، على طريق متربة، سبيل سيارة لنقل السري، على متنها السائق، وفتاة برفقته، وأخضعوهما للتعنيف والاعتداء اللفظي.

وقد ظهرت الفتاة التي كان الدم يسيل من فمها وأنفها، وهي تتوسل إلى قطاع الطرق، الذين تمادوا في الاعتداء الجسدي واللفظي عليهما، وعلى العربة التي كسروا زجاجها الواقي.




تابعونا على فيسبوك