الرباط

النيابة العامة تفرج عن أمال هواري ونجلي النقيب زيان وتعمق البحث في القضية

الصحراء المغربية
الجمعة 08 يونيو 2018 - 21:24

قررت النيابة العامة بالرباط الافراج، مساء اليوم الجمعة، عن الصحافية امال هواري، وكذا نجلي النقيب محمد زيان، الذين كانوا تحت الوضع في الحراسة النظرية على خلفية ملف توفيق بوعشرين.

قرار اطلاق سراح الثلاثة، حسب مصدر مقرب من التحقيق اتخذ برفع الحراسة النظرية عن الموقوفين،  ومواصلة البحث مع كل من ورد اسمه في محاضر الاستماع، وذلك بعد يومين من التحقيق الذي فتحته النيابة العامة بخصوص وضعهم رهن الحراسة النظرية على خلفية تهمة "عرقلة سير العدالة، واخفاء شخص وتعريض حياته للخطر".
لكن المحامي سعد السهلي، من هيئة الرباط، وهو عضو دفاع توفيق بوعشرين، مدير نشر يومية "اخبار اليوم" قبل ان يعلن انسحابه في جلسة امس الخميس، (قال) في تصريح ل"الصحراء المغربية" إن التحقيقات لم تفض إلى شيء بخصوص هذه القضية، كما لم تصل إلى دليل يثبت تورطهم في عرقلة سير العدالة، وجرى الافراج عن جميع الاطراف بعد انتهاء مدة الحراسة النظرية، دون توجيه اي متابعة سواء للهواري او نجلي النقيب زيان.
هذه التهمة التي باشرت فيها عناصر الضابطة القضائية بالرباط أبحاثها ووصلت لاستدعاء النقيب محمد زيان للاستماع إليه، صباح اليوم الجمعة،  جاءت على خلفية العثور على امال الهواري، مساء اول أمس الأربعاء، بالصندوق الخلفي لسيارة المصرحة حنان باكور، رئيسة تحرير مرقع "اليوم 24"، التي كانت مركونة بمنزل احد ابناء زيان الموقوفين، وهو ما اكده بلاغ صادر عن الوكيل العام للملك بالرباط.
حين  توجهت إلى هناك العناصر الامنية لتنفيذ الامر القضائي باحضار أمال الهواري بالقوة العمومية على اعتبار انها مصرحة مطالبة بالحق المدني في ملف توفيق بوعشرين مدير نشر يومية "أخبار اليوم" المتابع امام جنايات الدارالبيضاء بتهم تتعلق ب"الاتجار في البشر والاغتصاب والتحرش الجنسي.




تابعونا على فيسبوك