دفاع بوعشرين يصرخ "هادشي الفساد" ودفاع الضحايا متحسرا "هذا اتجار في البشر والاعراض"

عرض أربع أشرطة فيديو "جنسية" لبوعشرين واحد منها يجمع فيه بين اثنتين من مشتكياته

الصحراء المغربية
الثلاثاء 22 ماي 2018 - 10:44
1008

عرضت غرفة الجنايات الابتدائية لدى محكمة الاستئناف بالدارالبيضاء، في الساعات الاولى من صباح اليوم الثلاثاء، أربعة من أشرطة الفيديو "الجنسية" ال50 المحجوزة بمكتب توفيق بوعشرين، مدير نشر يومية "اخبار اليوم"، خلال جلسة محاكمته السرية.

واستمرت الجلسة الثامنة من محاكمة بوعشرين التي تعقد في سرية لأزيد من اربع ساعات، إذ انطلقت في العاشرة والنصف من ليلة يوم امس الاثنين واستمرت لازيد من الساعة الثانية والنصف صباح اليوم الثلاثاء. 
وعرضت المحكمة بعد تأخير دام لساعتين بسبب تقديم دفاع بوعشرين لمجموعة من الدفوعات الشكلية الجديدة، أربع فيديوهات مصورة، اثتين منهما للمشتكية وداد ملحاف، المطالبة بالحق المدني، وشريطي فيديو لاثنتين من المشتكيات ويتعلق الامر ب "أسماء حلاوي وسارة المرس".
وعرض الفيديو الأول في حدود الساعة الواحدة والنصف صباح اليوم الثلاثاء، حيث توقف بعد ست دقائق من عرضه، بسبب نقاش قانوني بين دفاع بوعشرين ودفاع المشتكيات حول من تعطيه المحكمة الكلمة ليعلق أولا على الشريط، وحسمت المحكمة النزاع باعطاء الكلمة للنيابة العامة. 
في حين عرض الفيديو الرابع قبل الساعة الثانية صباحا، وهو ما قال عنه دفاع المشتكيات، حسب تصريح ل"الصحراء" المغربية، عقب رفع الجلسة، وتاخيرها ليوم غد الاربعاء، إنه "يوثق لممارسة جنسية تجمع بين بوعشرين والمشتكيتين الاثنتين".
وأضاف الدفاع في التصريح ذاته، أن الفيديو الرابع الذي عرضته المحكمة مدته 45 دقيقة وهو الفيديو الاطول من بين 50 فيديو محجوزة، موضحا أن هذا الفيديو يوثق لمكونات جناية "الاتجار بالبشر" المتابع بها توفيق بوعشرين، والتي على أساسها تابعته النيابة العامة بجناية " الاتجار في البشر وممارسة الجنس على شخصين مجتمعين".
وأبرز الدفاع، في التصريح ذاته، أن هذا الفيديو يوثق للتهمة المذكورة خاصة أن بوعشرين يظهر وهو "يجمع بين مشتكيتين من الضحايا إحداهما حامل وتحت سلطته"  خلال الممارسة الجنسية.
وحسب ما استقيناه من معطيات، خلال جلسة المحاكمة، فإن الفيديو الرابع أثار غضب دفاع بوعشرين الذي خرج من الجلسة، وقبل ان تؤخرها المحكمة، وهو يصرخ ويثور في وجه دفاع المشتكيات بل وصل الامر إلى حد "سب" المطالبات بالحق المدني، اللواتي حضرن لجلسة عرض هذه الاشرطة. 
اول الغاضبين من دفاع توفيق بوعشرين، هو النقيب محمد زيان، الذي خرج من قاعة الجلسات رقم 8 التي جهزت تقنيا لعرض الاشرطة، وهو يصرخ "هادشي الفساد... جايبين لينا واحد ماباينش مع جوجات وقالك هذا بوعشربن.. الله ياخد الحق ..وهدا منكر..". 
أما باقي محامو الدفاع عن بوعشرين فمنهم من رفض الكلام معللا ذلك ب"صدمته" مما جرى داخل قاعة الجلسات، وانه كدفاع بوعشرين يعيش "اضطهادا" داخل الجلسة، كما عبر عن ذلك المحامي عبد المولى لمروري من هيئة الرباط، ومنهم من أكد ان الفيديوهات "مفبركة" ووصفها ب"اللعبة المكشوفة"، ومنهم من اعتبر أن "ملامح الشخصيات التي تظهر في المشاهد المصورة غير واضحة".
أما المحامي لحبيب حجي من هيئة تطوان، عن دفاع الخمس مشتكيات في الملف، فشدد على أن موكلاته أصبن بانهيار نفسي خطير بعد عرض الاشرطة المصورة، مشيرا إلى أن المتهم كان يقابل ذلك بابتسامة وصفها ب "الماكرة" وبرودة دم وأعصاب خلال عرض مشاهد الفيديوهات.
وقال المحامي الحبيب حجي، في تصريح صحفي إن أشرطة الفيديو التي عرضت لحد الآن تكشف "فظاعة واستغلالا جنسيا بشعا" من قبل المتهم لضحاياه بعد "استدراجهن عن طريق سلطته عليهن كرب للعمل واستغلال وضعهن الاجتماعي الهش"، مسترسلا بالقول إن ما عرض في الفيديوهات يكشف "اتجارا في البشر والأجساد والاعراض..." واصفا المقاولة الاعلامية التي كان يديرها بوعشرين بكونها "مقاولة للاستغلال الجنسي".
وقررت الهيئة القضائية تأجيل المحاكمة ليوم غد الاربعاء، حيث ستعقدها في نفس التوقيت وهو العاشرة ليلا وبعد الافطار، لاستكمال عرض أشرطة الفيديو المصورة. 
وكان دفاع بوعشرين تقدم قبل تنفيذ المحكمة لقرارها بعرض الفيديوهات، بدفوعات شكلية سبق ان تقدم بها قبل شروع المحكمة في مناقشة موضوع القضية، إذ قررت المحكمة رفضها بعد حجزها للتداول "رفضها شكلا وقبولها موضوعا لكونها سبق واصدرت قرارا بشأنها" مستجيبة بذلك لملتمس ممثل النيابة العامة الذي طالب برفضها على علة أن المحكمة سبق وأصدرت فيها قرارا، في حين التزم دفاع الضحايا الصمت في مواجهتها رافضا التعقيب على دفاع بوعشرين "حتى لا يهدر وقت المحكمة أكثر" مبديا تفاجأه واستغرابه من تقدم دفاع بوعشرين بها في الوقت الذي اتخذت فيه المحكمة قرارا بعرض الاشرطة في جلسة اليوم.




تابعونا على فيسبوك