بعد ارتكابه 8 جرائم.. الأمن يوقف أخيرا قاتل المتشردين بأكادير وانزكان ومراكش

الصحراء المغربية
الأحد 11 مارس 2018 - 15:18

تمكنت الفرقة الوطنية للشرطة القضائية بتنسيق وتعاون وثيقين مع فرق الشرطة القضائية بكل من أكادير وانزكان، مساء أمس السبت، من إيقاف شخص يبلغ من العمر 29 سنة، من ذوي السوابق القضائية، للاشتباه في تورطه في ارتكاب جرائم القتل العمد التي استهدفت مجموعة من الضحايا الذين كانوا يعيشون في حالة تشرد.


وجاء في بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني ان مصالح الأمن الوطني سجلت في الآونة الأخيرة ثمانية جرائم قتل متطابقة، سبعة بمدينة أكادير وواحدة بمراكش، يتشابه فيها الأسلوب الإجرامي، سواء من حيث طبيعة الاعتداء وأداة تنفيذه أو نوعية الضحايا الذين يعيشون جميعهم بدون سكن قار.
وأضافت المديرية في بلاغها الذي تتوفر "الصحراء المغربية"  على نسخة منه، أن إجراءات البحث الميداني، مدعومة بالخبرات التقنية والعلمية، أسفرت عن إيقاف المشتبه فيه الرئيسي، والذي يعيش بدوره في حالة تشرد، بمنطقة أولاد تايمة.
وأشارت المديرية إلى أن الاعتقال جاء بعدما كشفت الخبرات الجينية عن تطابق عينات حمضه النووي مع تلك المرفوعة من الآثار والأدلة المادية التي وجدت في مسرح الجريمة الذي عثر فيه على جثتين بكل من انزكان وأكادير.
وجرى إخضاع المشتبه فيه لتدبير الحراسة النظرية على خلفية البحث الذي يجري تحت إشراف النيابة العامة المختصة، في حين مازالت الأبحاث والتحريات متواصلة للكشف عن جميع ظروف وخلفيات ارتكاب هذه الأفعال الاجرامية.
كما يجري حاليا التنسيق مع مصالح الدرك الملكي لرصد القضايا المماثلة التي ارتكبت وفق نفس الأسلوب الإجرامي، والتي يشتبه أن يكون الشخص الموقوف هو المتورط في اقترافها.
 




تابعونا على فيسبوك