المحكمة تطرد الزفزافي مرة أخرى بعد اتهامه للنيابة العامة وإدارة سجن عكاشة ب"الكذب"

الصحراء المغربية
الثلاثاء 13 فبراير 2018 - 20:39

طرد المستشار على طرشي، قاضي الحكم، مرة أخرى، المتهم ناصر الزفزافي، المتابع إلى جانب 53 معتقلا في ملف أحداث الحسيمة من جلسة محاكمتهم، اليوم الثلاثاء.

وقرر رئيس الجلسة طرد الزفزافي لكونه احتج من داخل القفص الزجاجي على مصادرة أوراقه من طرف إدارة السجن المحلي عكاشة، كما اتهم هذه المؤسسة السجنية والنيابة العامة ب"الكذب" حين كان ممثلها يجيب على سؤال لدفاعه بخصوص هذه الاوراق التي طالب باحضارها.
وكان الزفزافي احتج قبل أن تشرع الغرفة الجنائية في استكمال الاستماع إلى الصحافي حميد المهداوي المتابع إلى جانب هؤلاء المتهمين في حالة اعتقال، محتجا على مصادرة أوراق كانت المحكمة في وقت سابق سمحت بتزويده بالأوراق والأقلام إلى جانب باقي المتهمين من أجل تدوين ملاحظتهم حول المحاكمة.
وقال الزفزافي وهو يصرخ "أنا لا أكذب والادارة هي خصمي والنيابة العامة تكذب، جيبو ليا الاوراق ديالي وأنا مستعد لأي عقوبة لو ثبت خلاف ما أقول".
وواصل الزفزافي كلامه مهددا بالانسحاب من الجلسة والتزام الصمت، فقرر القاضي طرده، ليتضامن معه باقي المتهمين ويقررون الانسحاب بدورهم رافعين الشعارات.
وأبدى ممثل النيابة العامة غضبه من تصرف المتهمين ومعه الزفزافي، قائلا إن هذا تطاول على المحكمة وضغط عليها رافضا ترديد المتهمين للشعارات وواصفا إياها بالقول "الشعارات المهينة لن نقبلها، وتكتسي أفعالا ذات صبغة جرمية".
 




تابعونا على فيسبوك