سؤال يحول محاكمة معتقلى الحسيمة إلى فوضي والقاضي"المحكمة لم ولا ولن تطعن في وطنية أي مغربي"

الصحراء المغربية
الخميس 01 فبراير 2018 - 21:34

تحولت محاكمة المتهمين في أحداث الحسيمة، مساء اليوم الخميس، إلى شبه فوضى، بعد أن تعالت أصوات المتهمين من داخل القفص الزجاجي، ودفاعهم وعائلاتهم، حين وجه السؤال للمتهم محمد المحداني "واش أنت مغربي".

سؤال رئيس هيئة الحكم جاء في معرض جواب المتهم عن عدم رفعه للعلم المغربي في مسيرات واحتجاجات الحسيمة،  وهو ما لم يتقبله المتهم الرئيسي ناصر الزفزافي الذي اعتبر سؤال المحكمة "مستفزا وينتقص من وطنية المتهمين"، وتعالت معه أصوات باقي المتهمين من داخل القفص الزجاجي، ومعهم أفراد عائلاتهم، مطالبين المحكمة ب"سحب السؤال والاعتدار".
ووقع تلاسن حاد بين الدفاع وممثل النيابة العامة بعد أن تشبت الدفاع والمتهمين بملتمس تقدم به الزفزافي طالب فيه بسحب المحكمة لسؤالها واعتدارها والا سينسحب رفقة المتهمين من المحاكمة، حيث قال الوكيل العام لا ينبغي للقضاء المستقل أن يمارس دوره ولا أريد أن أقول أني أرى نوعل من الضغط على المحكمة من سؤال لم يفهم قصده ولا الغاية من طرح" وأضاف "للدفاغ الخق في الاعتراض عاى السؤال وأن يلتمس من كاتب الضبط قراءة ما كتيه حتي لا يكون هناك سوء فهم لكن مطالبة المحكمة بسؤالها لا سند له في القانون"
وانتفض الدفاع قائلا "النيابة العامة هي من تتدخل في استقلالية القضاء، وتخرق القانون وتوجه المحكمة وتضغط على الجميع"،  وأضاف"المتهمين والدفاع والصحافة والجمهور فهموا السؤال إلا أنتم، وفهم النيابة العامة شاذ".
واحتد التقاش قبل أن يلتمس الدفاع مجددا من القاضي سحب السؤال وهو ما جغل القاضي يقول "المحكمة لم ولا ولن تطعن في وطنية أي مغربي وكلنا مغاربة"  وقرر رفض سحب السؤال ورفع الجلسة للاستراحة.

 




تابعونا على فيسبوك