جماهير الرجاء تحتج من جديد وتطالب كالعادة برحيل حسبان

الصحراء المغربية
الإثنين 09 أكتوبر 2017 - 13:20

أمام حضور أمني كبير، نظمت جماهير فريق الرجاء البيضاوي لكرة القدم، الأحد، أمام مركب الوازيس بالدارالبيضاء، وقفة احتجاجية، للمطالبة برحيل الرئيس سعيد حسبان، أياما قليلة قبل موعد الجمع العام، الذي يعول الجميع عليه ليكون محطة التغيير.

وشهدت الوقفة الاحتجاجية الخامسة ضد حسبان حضور عدد قليل من المحتجين، قياسا بالوقفات السابقة، إذ قامت الجماهير برفع مجموعة من الشعارات، منتقدة بعض المنخرطين وأعضاء المكتب المسير.

وبعد أن منعت القوات الأمنية المحتجين من شل الحركة أمام الباب الرئيسي لمركب الوازيس، كانت الوجهة صوب الشارع المحادي لمركب الوازيس، وهناك اصطف الجميع، ورددوا شعارات كثيرة، وصلت دون أدنى شك إلى آذان من يهمهم الأمر.

وعرفت الوقفة الاحتجاجية، التي حضرها عدد قليل من المنخرطين، إضافة إلى بعض المستخدمين والعمال الذين ما يزالون ينتظرون التوصل بمستحقاتهم المالية العالقة بذمة إدارة الرجاء، رفع مجموعة من الصور، قال المحتجون إن أصحابها كلهم متورطون في ما آلت إليه الأمور داخل البيت الأخضر.

ولم يستثن المحتجون الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم والعصبة الاحترافية، واعتبروهما معنيين أيضا.

وأكدت جماهير الفريق الأخضر أن هدفها الأساسي رحيل الرئيس حسبان، وفسح المجال أمام انتخاب رئيس جديد، في ظل الحديث عن التحضير لعقد جمع عام استثنائي، وفي وجود ثلاثة مرشحين كلهم أعلنوا رغبتهم في تحمل المسؤولية ولرد الاعتبار لنادي الرجاء، ويتعلق الأمر بجمال الدين الخلفاوي، ومحمد بودريقة، وعلي حمدي.

وتأتي عودة الجماهير الخضراء للاحتجاج مجددا، بعد فشل انعقاد الجمع العام الاستثنائي للفريق أكثر من مرة، لإنهاء فترة رئاسة سعيد حسبان، وما رافقها من أزمات خاصة في الجانب المالي، الذي أفضى إلى تهديد المدرب الإسباني خوان كارلوس غاريدو بالاستقالة.

واستغربت الجماهير الخضراء من غياب "الألترات" الرجاوية عن الوقفة الاحتجاجية، معتبرين أن نداءاتهم من اجل احداث التغيير، عبر وسائل التواصل الاجتماعي، سوى فرقعات فارغة لا يمكن النظر إليها بجدية كبيرة.

 

تصوير ايس برس




تابعونا على فيسبوك