لاعبو الرجاء وغاريدو غاضبون من حسبان

الصحراء المغربية
ربيع الوريضي
الأربعاء 13 شتنبر 2017 - 14:45
90

تتواصل معاناة لاعبي الرجاء البيضاوي لكرة القدم مع تأخر مستحقاتهم المادية، وعدم استجابة الرئيس سعيد حسبان لمطالبهم لغياب السيولة المالية.

ووفق مصادر مطلعة فإن الكونغولي "ليما مابيدي"، والغابوني "سامسنوغ مبينغي" احتجا على إدارة الفريق الأخضر لعدم توفرهما على مصاريف متطلباتهما اليومية، وكادا أن يتخلفا عن رحلة الأحد الماضي صوب مدينة خريبكة لمواجهة الأولمبيك المحلي، ضمن الجولة الأولى منافسات البطولة الوطنية الاحترافية.

وأضافت المصادر ذاتها أن اللاعب مابيدي يعيش ظروفا صعبة، خاصة أن عائلته مستقرة بمدينة الدارالبيضاء، ولم يتلق أي رد من الرئيس سعيد حسبان لإنهاء أزمته المادية، ما أدى إلى تدخل المدرب الإسباني كارلوس غاريدو، الذي أقرضه مبلغ 3 آلاف درهم، مشيرة إلى أن المدرب غاريدو، بدوره، أعرب عن غضبه الشديد من الوضع، خاصة أنه شعر بالأزمة المادية لعدم توصله بأجره الشهري.

وقال الغابوني مبينغي، عبر حسابه في موقع اجتماعي "منذ العام الماضي، ونحن في مشاكل مع النادي، وافقنا على القيام بكل التضحيات، لكن اليوم لا أستطيع دفع إيجار المنزل، الذي أسكن فيه، كما يجب علي أن أدفع واجبات مدرسة زوجتي، وإخوتي. كيف أقوم بواجبي في الملعب إذا لم أضع شيئا في بطني".

وأكدت المصادر ذاتها أن علاقة كارلوس غاريدو والرئيس سعيد حسبان باتت قريبة من الانفجار، بعدما اعتبر المدرب الإسباني قرار التنقل إلى مدينة خريبكة، خلال يوم المباراة، بالارتجالي، وأن الفريق كاد أن ينهزم بالقلم لو تأخر بدقائق قليلة عن المواجهة، التي انطلقت في الرابعة ظهرا، مضيفة أن غاريدو عاتب الرئيس حسبان، الذي سبق أن أكد للمدرب أن المدة الزمنية الفاصلة بين الدارالبيضاء وخريبكة ليست بالكبيرة، ولا تستدعي التنقل مبكرا.

وأوضحت المصادر ذاتها أن رضوان الطنطاوي، المدير الإداري للفريق الأخضر، انتفض في وجه الرئيس حسبان، وطالبه بالرحيل استجابة لطلب جميع مكونات الرجاء البيضاوي، خاصة أن جل الإداريين والموظفين لم يتوصلوا بمستحقاتهم المالية، قائلة "إن خلافا نشب بين الطرفين، جعل المدير الإداري ينتفض في وجه حسبان، بعدما ضاق ذرعا من القرارات".

 




تابعونا على فيسبوك