امتحانات البكالوريا تحبس أنفاس حوالي نصف مليون مترشح

الصحراء المغربية
الإثنين 10 يونيو 2019 - 12:27

تنطلق، ابتداء من يوم غد الثلاثاء، وإلى غاية يوم الجمعة )أيام 11 و 12 و 13 و 14 يونيو الجاري(، امتحانات البكالوريا دورة يونيو 2019 ، بمشاركة 441 ألفا و 65 مترشحة ومترشحا، بنسبة زيادة بلغت 0.3 في المائة مقارنة مع السنة الماضية.

هذه الامتحانات، كما جرت العادة، إجراءات مشددة حرصا على ضمان مصداقية شهادة البكالوريا، من خلال إعلان وزارة التربية الوطنية تصديها الحازم لكل محاولات الغش بجميع أنواعها، قصد ضمان تكافؤ الفرص بين جميع المترشحين.
ومن أجل تيسير وإحكام تنظيم هذه الاختبارات على نحو يضمن إجراءها في أحسن الظروف، عملت الوزارة على تسخير  موارد إضافية لإعداد المواضيع عبر تشكيل 153 لجنة تضم 1048 عضوا من قطاعات مختلفة قامت بصياغة 459 موضوعا، وكذا مواصلة إجراءات تأمين الوثائق المتعلقة بها، من خلال منح الصلاحية لبنك المغرب عبر "دار السكة" لتصميم وإعداد وتحصين شهادة البكالوريا وبيان النقط المحصل عليها وفق آخر التقنيات الحديثة المعتمدة دوليا.
وعلى مستوى الأكاديميات الجهوية للتربية والتكوين، أوضحت الوزارة أنه سيتم تخصيص حوالي 1500 مركز لإجراء الاختبارات، و 350 مركزا للتصحيح بمختلف المديريات الإقليمية.
وفي إطار التعزيز المستمر لآليات محاربة وزجر الغش خلال إجراء الامتحانات، تم إطلاق حملات تحسيسية إقليمية وجهوية ووطنية بمشاركة كافة المتدخلين التربويين ووسائل الإعلام، لتوعية المترشحات والمترشحين  بالعواقب الوخيمة للغش في الامتحانات، ولحثهم على التحلي بقيم النزاهة وتكافؤ الفرص.
كما تمت، في السياق ذاته، مطالبة كل مترشح لامتحانات البكالوريا، ممدرسا كان أو حرا الإدلاء بتصريح والتزام مصادق على صحة  توقيعه، يقر بموجبه اطلاعه على القوانين والقرارات المتعلقة بالغش والعقوبات التربوية والزجرية المترتبة عن ممارسته، إضافة إلى مواصلة تعبئة لجن اليقظة والتتبع على الصعيد الإقليمي والجهوي والوطني لتتبع كل ما يتعلق بإجراء امتحانات البكالوريا والتمكن من التدخل الآني خلال إجراء الاختبارات.
وتلقي التخوفات من ظهور تسريبات للاختبارات على الموقع الاجتماعي "الفايسبوك" بظلالها على أجواء هذه الامتحانات، بعد ظهور صفحات تدعي أنها ستعمل على مساعدة الغشاشين.
وتتخذ وزارة التربية الوطنية، بتنسيق مع كل الجهات المعنية، كل الترتيبات الضرورية لتحصين امتحانات البكالوريا، والتصدي لكل محاولات التشويش على هذا الاستحقاق الوطني المهم.
كما تقوم مصالح الأمن بدور فعال في تحصين امتحانات البكالوريا، إلى جانب مراقبي وزارة التربية الوطنية، من خلال نشر عناصرها في المؤسسات التعليمية، أو مراقبة محيطها الخارجي، في إطار التصدي لكل محاولة للغش قد تكون آتية من خارج مركز الامتحان.
وكللت الضربات الاستباقية التي باشرتها مصالح الأمن الوطني لمكافحة وزجر عمليات تسريب امتحانات الباكالوريا، خلال الامتحانات الأخيرة، بتوقيف مصالح الشرطة القضائية، مدعومة بالمصالح الجهوية والمركزية لمكافحة الجريمة المعلوماتية، عددا من المتهمين، من ضمنهم مرشحون لامتحانات الباكالوريا وطلبة بمعاهد وكليات، يشتبه في تورطهم في إنشاء وإدارة صفحات على مواقع التواصل الاجتماعي مخصصة لتسريب مواضيع الامتحانات مع توفير أجوبة لها مقابل مبالع مادية.
وسيجري الإعلان عن نتائج الدورة العادية لامتحان شهادة البكالوريا يوم 26 يونيو 2019 ، فيما ستجرى اختبارات الدورة الاستدراكية أيام 4 و 5 و 6 و 8 يوليوز 2019 ليتم الاعلان عن نتائجها يوم 13 يوليوز 2019 . ودعت وزارة التربية الوطنية، في بلاغ لها، الجميع إلى التعبئة من أجل توفير الأجواء الملائمة لتمكين المترشحات والمترشحين من اجتيازه في أحسن الظروف.
كما أهابت بالمترشحات والمترشحين باحترام الضوابط القانونية المعمول بها، وبالإبانة عن أعلى مستويات أدائهم لتأكيد استحقاقهم لشهادة البكالوريا، مشيدة بالانخراط الفعال لأسرة التربية والتكوين والسلطات الترابية والأمنية ومختلف الشركاء من أجل إنجاح هذا الاستحقاق الوطني المهم.




تابعونا على فيسبوك