حفاظا على السلامة الصحية ومراعاة البعد الاجتماعي والبيئي للمدينة

مجازر البيضاء توفر خدمة ذبح أضحية العيد بـ240 درهما

الصحراء المغربية
الخميس 09 غشت 2018 - 17:31

قررت مجازر الدار البيضاء فتح أبوابها في وجه العموم لتوفير خدمة الذبح وإيواء الأكباش بمناسبة عيد الأضحى المبارك، تحت إشراف مجلس مدينة الدار البيضاء.

دعت شركة التنمية المحلية "الدار البيضاء للخدمات" كافة المواطنين البيضاويين للإسراع في التسجيل القيام بعملية الذبح بالمجازر البلدية وسينظم هذه العملية حسب الطاقة الاستيعابية للذبح.

وأضاف بلاغ صادر عن شركة "الدارالبيضاء للخدمات، أن الأخيرة ستوفر خدمة ذبح أضحية العيد بمجازر الدار البيضاء الكائنة سيدي عثمان، في إطار السلامة الصحية ومراعاة البعد الاجتماعي والبيئي للمدينة.
وأوضح البلاغ نفسه أن الشركة ستوفر أيضا خدمة إيواء الأكباش بالإسطبلات يومين قبل عيد الاضحى، كما حددت أثمنة الخدمات كالتالي: خدمة الذبح 240 درهما خدمة الإيواء 24 درهما لليلة مع احتساب الرسوم.

وفي سياق متصل أعطيت أول أمس الأربعاء انطلاقة عملية تأهيل حرفيي الجزارة " الكزار ديالي"، بالدار البيضاء، وذلك بمناسبة عيد الأضحى المبارك بتنسيق بين المكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية "أونسا" والفيدرالية البيمهنية للحوم الحمراء والسلطات المحلية، ومهنيي الجزارة ومساعديهم، القادمين من مختلف المناطق، بشراكة مع وزارة الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات.

وتهدف هذه العملية، حسب مصدر "الصحراء المغربية"، تمكين الجزارين من معطيات ومعلومات تساهم في ضمان الشروط الصحية لذبح أضحيات العيد، وفي هذا الصدد قدمت للحرفيين معطيات إضافية وحصص تطبيقية، تتعلق بالطرق السليمة لذبح أضحية العيد وسلخ جلدها وضمان نظافة لحمها، بهدف توفير منتوج جيد وسليم من الناحية الغذائية.

وأشار إلى أنه سيجري تزويد المهنيين بزي موحد من شأنه أن يسهل على المواطن معرفة الجزار المهني المحترف الذي تلقى تكوينا في هذا المجال، إضافة إلى وصول وحدات متنقلة إلى مختلف المناطق لمواصلة حملة التحسيس المتعلقة بكيفية ضمان الشروط الصحية التي لها صلة بأضحية العيد، والمساهمة في ضمان جودة وسلامة اللحوم.
كما تندرج هذه العملية في إطار الآليات والتدابير المتخذة من طرف السلطات لحماية صحة وسلامة المستهلك، بعد الإجراءات المتخذة المتعلقة بعملية ترقيم رؤوس الأغنام والماعز الموجهة للذبح في عيد الأضحى، ومنها تعبئة كل الوسائل والموارد للوقاية من أي أضرار محتملة للحوم الأضاحي. 




تابعونا على فيسبوك