بعد علمه باستفادته من شهادتين مزورتين

زهير سلامي يرفض اللقب ويستقيل ويحتج

السبت 18 فبراير 2006 - 17:54
زهير سلامي

بعث زهير سلامي الحكم الوطني في رياضة الشطرنج ومسؤول لجنة التصنيف وعضو اللجنة الوطنية للتحكيم بالجامعة الملكية المغربية للشطرنج رسالة استقالة من المهمتين واحتجاج على "قيام الجامعة الملكية المغربية للشطرنج بإضافة درجتين لحكم دولي، منحتهما إلي في مناسبتين لم


وأكد زهير سلامي الذي سبق أن كان رئيسا مؤسسا لنادي إيسلي بوجدة ورئيسا لعصبة الشرق للشطرنج في أواخر الثمانينات ولاعبا دوليا في بداية التسعينات من القرن الماضي، أنه لا يحتاج إلى لقب من هذا النوع، "أي يحصل عليه بناء على درجتين وهميتين"، حيث يرى في هذا التصرف "إساءة كبيرة إلى سمعتي وتشكيكا خطيرا في مصداقيتي".

ولقيت هذه الرسالة المنشورة على موقع لاعبي الشطرنج المغاربة على الأنترنيت (www.maroc-echecs.com) والتي حصلت "الصحراء المغربية" على نسخة منها، ترحيبا من قبل مجموعة من اللاعبين أشادوا بالتصرف السليم للحكم الوطني زهير سلامي الذي اعتبرته تدخلات عدة من أبرز وأكفء الحكام المغاربة في اللعبة، فيما طالبت رئيس الجامعة بالاستقالة حفظا لماء الوجه، وتفاديا لتعقيد المشكل إذا ما اضطر اللاعبون لمكاتبة الاتحاد الدولي للشطرنج أو تسجيل متابعة جنحية من أجل التزوير لدى القضاء، خصوصا وأنهم يتوفرون، حسب مصدر مقرب جدا من جمعيتهم الحديثة العهد بالتأسيس "الجمعية المغربية للاعبي الشطرنج" والتي يوجد مقرها بالدار البيضاء، على نسخ لأربع وثائق مزورة تمس ثلاثة حكام مغاربة حصلوا على الشارة الدولية في التحكيم هم محسن رشيد ومصطفى حو، إضافة لزهير سلامي.

يذكر أن موضوع هذه المحاضر سينظر فيه الجمع العام للجامعة الملكية المغربية للشطرنج الذي سينعقد يوم الأحد المقبل بالدار البيضاء، والذي يتوقع له المتتبعون أن يعرف حرارة عالية في النقاش، بسبب خطورة المؤاخذات المسجلة على الرئيس والمكتب الجامعي والتي اعتبرها رئيس الجامعة ذاته مصطفى أمزال في تصريح للإذاعة المركزية بالرباط باطلة، فيما أكدها في البرنامج الإذاعي الصباحي نفسه رئيس اتحاد الفتح الرياضي فرع الشطرنج عبد الحفيظ العمري.




تابعونا على فيسبوك