بروكسيل:

اكتشاف جثة مواطن مذبوحا

الخميس 09 فبراير 2006 - 11:23
جثة المغربي

أفادت صحيفة "لا ديرنيير أور " آخر ساعة البلجيكية يوم الثلاثاء الماضي أنه تم صباح يوم الإثنين الماضي، بأحد شوارع بروكسيل، إكتشاف جثة مواطن مغربي تم، على ما يبدو، ذبحه.

وذكرت الصحيفة البلجيكية أن الضحية عبد الله العبوتي 60 عاما، المنحدر من تافرسيت بإقليم الناظور، كان قد خضع لعملية جراحية الأسبوع الماضي موضحة أن أداة الجريمة سكين تم اكتشافها غير بعيد عن جثة الضحية.

وأكدت الصحيفة، استنادا إلى شهادات جيران الضحية، أن عبد الله العبوتي، وهو أب لخمسة أبناء وأربع بنات، كان "رجلا عاديا وبدون مشاكل " وكان يحظى "بمحبة الجميع واحترامهم ".

وطبقا لشهادات أفراد عائلته فقد كان الضحية قد تعود على الخروج باكرا من البيت، وصباح الإثنين اسيقظ على الساعة الخامسة صباحا وخرج بعد أن أدى صلاة الفجر .

وحسب التحريات الأولية لرجال التحقيق تضيف الصحيفة فلم يظهر بعد أي دافع للجريمة موضحة أن القاضي ميشيل كليز المشرف على الملف أحال القضية على الشرطة المحلية ببروكسيل والشرطة الفدرالية البلجيكية.




تابعونا على فيسبوك