10 سنوات سجنا لمهرب نصف طن من الكوكايين

الأحد 26 مارس 2006 - 17:21

أصدرت الغرفة الجنحية لدى ابتدائية طنجة، نهاية الأسبوع، حكما يقضي بإدانة المتهم /حسن ق/ من أجل المشاركة في تهريب أزيد من نصف طن من المخدرات القوية "الكوكايين"، عبر ميناء طنجة في اتجاه الأسواق الأوروبية، وحكمت عليه بعشر سنوات سجنا نافذا وبأداء غرامة مالية

وكان المتهم، الذي يعد عضوا في شبكة لتهريب المخدرات القوية، قد جرى اعتقاله في مارس 2005 من طرف مصالح الأمن الإسبانية، التي حققت معه في إطار تكوين شبكة خاصة بتهريب المخدرات من المغرب إلى إسبانيا، إذ دام التحقيق حوالي 10 أشهر، قبل أن يجري تسليمه إلى السلطات المغربية بموجب الاتفاقية الدولية لتسليم المتهمين الموقعة بين الجانبين في ماي 1999.
وترجع وقائع القضية إلى أواخر سنة 2003، حينما اكتشفت المصالح البيطرية المكلفة بمراقبة جودة الأسماك بميناء الجزيرة الخضراء، كمية من مادة "الكوكايين" وصل وزنها 549 كيلوغراما، عمل المهربون على دسها بعناية تامة في شحنة من السمك الطري، قامت بها شركة لتصدير منتوجات البحر يوجد مقرها بالعرائش.
وقاد التحقيق المشترك بين السلطات الأمنية الإسبانية ونظيرتها المغربية، إلى اعتقال عدد من أعضاء هذه الشبكة من بينهم ثلاثة مغاربة اعترفوا أثناء التحقيق أن /حسن ق/ لعب دور الوسيط في هذه القضية، وهو من كان مكلفا باستلام هذه الشحنة بعد وصولها إلى إسبانيا، إذ حررت في حقه مذكرة بحث دولية، فيما قضت المحكمة في حق هؤلاء الثلاثة ابتدائيا واستئنافيا بـ 10سنوات سجنا نافذا وغرامات مالية متفاوتة.
يذكر أن المتهم /حسن ق/، وهو متزوج وأب لخمسة أطفال، مقيم بإسبانيا منذ أزيد من ثلاث سنوات، ويتردد على المغرب في مناسبات كثيرة يزيد عددها عن سبع مرات في السنة، كان آخرها بتاريخ فاتح دجنبر 2003 عبر ميناء طنجة، وهو اليوم نفسه الذي عاد فيه إلى إسبانيا عبر ميناء سبتة، وذلك قبل اكتشاف هذه العملية بيوم واحد.




تابعونا على فيسبوك