تنسيق نقابي للدكاترة الموظفـين يخوض إضرابا وطنيا بجميع المؤسسات الحكومية لمدة يومين

الصحراء المغربية
الإثنين 28 نونبر 2022 - 10:43

يخوض التنسيق النقابي للدكاترة الموظفين اضرابا وطنيا يوم غد الثلاثاء وبعد غد الأربعاء، بجميع المؤسسات الحكومية، مرفوقا باعتصام أمام مقر وزارة إصلاح الإدارة والانتقال الرقمي، في اليوم الثاني للإضراب، احتجاجا على "تجاهل الحكومة لمطلبهم المتمثل في تغيير الإطار إلى أستاذ باحث".

ويطالب التنسيق الرباعي، المكون من النقابة الوطني لدكاترة الوظيفة العمومية والمؤسسات العامة التابعة للاتحاد المغربي للشغل، والاتحاد العام الوطني لدكاترة المغرب، والمنظمة الديمقراطية للدكاترة الموظفين بالإدارات العمومية والمؤسسات العامة التابعة للمنظمة الديمقراطية للشغل، والنقابة الوطنية لدكاترة الإدارات والمؤسسات العمومية التابعة للاتحاد العام للشغالين بالمغرب، رئيس الحكومة بإصدار قانون تتم على إثره تسوية وضعية الدكاترة الموظفين، وذلك عبر دمج هؤلاء الدكاترة في هيئة الأساتذة الباحثين، أو إصدار هيئة الدكاترة في مختلف القطاعات الوزارية والمؤسسات العمومية.
وأوضحت الدكتورة نورة السعيدي، عضو التنسيق النقابي للدكاترة الموظفين، أن هذه المحطة النضالية تعود إلى الجمود الذي يعرفه ملف الدكاترة الموظفين، حيث لم تقم الحكومة بأي خطوة تجاه هذا الملف وهذه الفئة من موظفي الدولة المغربية، مضيفة أن وزير التعليم العالي والبحث العلمي والابتكار، عبد اللطيف ميراوي، قام بتجميد المناصب التحويلية المخصصة للدكاترة الموظفين في قانون المالية 2022، وهو تعسف خطير لن تقبل به النقابات، ورغم المراسلات والاحتجاجات على هذه الخطوة غير القانونية.
وأكدت الدكتورة السعيدي، في تصريح لـ"الصحراء المغربية" أن التنسيق النقابي للدكاترة الموظفين يرفض هذا الوضع ويطالب الحكومة وعلى رأسها عزيز أخنوش، بتصحيح الوضع، وإصدار قانون خاص يسمح للدكاترة الموظفين بتغيير الإطار، "كما ندعو وزارة التربية الوطنية إلى تنزيل اتفاق 18 يناير 2022 المتعلق بدمج دكاترة قطاع التربية الوطنية في إطار أستاذ باحث".
وأضافت عضو التنسيق النقابي أن وزارة التربية الوطنية محتاجة اليوم إلى هؤلاء الدكاترة في تنزيل خطة طريق2022- 2026 للرقي بموظفي وزارة التعليم المدرسي، من خلال تكوينات مستمرة والبحث العلمي التربوي والتنسيق والتكوين الأساس لفائدة الأساتذة الجدد.
وأكدت المتحدثة ذاتها أنه سيكون لدكاترة القطاع المدرسي دور مهم جدا في المعهد الأستاذية الذي ستخلقه وزارة التربية الوطنية قريبا.
وسجل التنسيق النقابي، في بيان له، تغييب ملف الدكاترة الموظفين، في جميع المؤسسات الحكومية (الإدارات العمومية والمؤسسات العمومية والجماعات الترابية)، عن مخرجات الحوار الاجتماعي، معتبرا ذلك تملصا واضحا للحكومة من تقدير واستثمار مؤهلات الدكاترة لصالح الوطن.
واستنكر التنسيق تعاطي وزارة التعليم العالي والبحث العلمي والابتكار مع ملف الدكاترة الموظفين، من خلال حرمان الدكاترة من 700 منصب مقرر في ميزانية 2022 لتسوية وضعيتهم، وهو ما يكرس استمرار الاحتقان، مؤكدا عزمه على سلك جميع الطرق لاسترجاع حقوق الدكاترة الموظفين.




تابعونا على فيسبوك