شكيب بنموسى يبشر موظفي المنظومة التربوية بنظام أساسي جديد وموحد

الصحراء المغربية
الإثنين 25 يوليوز 2022 - 17:53

بشر شكيب بنموسى، وزير التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة، موظفي وموظفات التربية الوطنية، بأن مشروع النظام الأساسي الجديد، الذي تعمل وزارته بمعية النقابات التعليمية الخمس الأكثر تمثيلية على إعداده، سيرى النور نهاية الشهر الجاري.

وقال بنموسى في رده على جواب كتابي لفريق التقدم والاشتراكية بمجلس النواب، حول "التقدم في بلورة نظام أساسي خاص بموظفات وموظفي التربية الوطنية" أن هذا المشروع سيشمل جميع فئات موظفي المنظومة التربوية، كما يأخذ بعين الاعتبار التحولات التي شهدتها مهن التربية والتكوين، معلنا أن هذا المشروع سيوفر للمنظومة بمختلف أطرها وهيئاتها نظاما أساسيا جديدا وموحدا "يخط لهم مسارا مهنيا يكون أكثر استقطابا للكفاءات الأكثر استحقاقا".
وكشف المسؤول الحكومي أن هذا المشروع يقترح تطويرا لنظام تقييم أداء المدرسين، بحيث يصبح من الممكن ربط ترقيتهم الوظيفية بالعديد من معايير التقييم المهني مع مراعاة الأثر على تعلم التلاميذ، مرجحا أن يؤدي إنشاء هذا النظام الجديد لتدبير الحياة المهنية إلى إحداث تحول عميق في وضعية هيئة التدريس المغربية لجعلها الفاعل الرئيسي في النهضة التعليمية الوطنية.
وأبرز بنموسى أن اللجنة المشتركة بين الوزارة والنقابات التعليمية، انطلقت في 16 مارس الماضي، حيث عقدت عددا من الاجتماعات تم خلالها مدارسة ومناقشة مجموعة من المحاور، كالهيئات والمهام والوظائف وقياس الأداء المهني وأخلاقيات المهنة والحقوق والضمانات على أساس استكمال باقي المحاور المتعلقة بالمسار المهني وتنويع آليات التحفيز ومختلف الوضعيات الإدارية وبعض المقتضيات المرتبطة بإدماج المساعدين الإداريين والمساعدين التقنيين ضمن هذا المشروع.




تابعونا على فيسبوك