محطة أوكايمدن تستضيف النسخة السادسة للمدرسة الدولية للفيزياء الفلكية

الصحراء المغربية
الأربعاء 29 يونيو 2022 - 16:26

يشكل موضوع "التحليل الطيفي في الفيزياء الفلكية"، محور النسخة السادسة للمدرسة الدولية للفيزياء الفلكية OISA2022، التي ينظمها المرصد الفلكي بجامعة القاضي عياض بمراكش، في الفترة ما بين 01 إلى 08 يوليوز 2022.

وستتناول النسخة السادسة من هذه التظاهرة العلمية، المنظمة بدعم كبير من مشروع VLIR-UOS، وهو برنامج تعاون بين جامعة أنفيرس (d’Anvers) ببلجيكا، وجامعة القاضي عياض بالمغرب، مجموعة من المواضيع تتوزع بين التحليل الطيفي للنجوم المتغيرة، والتحليل الطيفي للأجسام القريبة من الأرض، والسرعة الشعاعية للكواكب الخارجية، وأدوات التحليل الطيفي، وجلسات لمعالجة البيانات العملية.

كما سيجري تنظيم لقاء بين علماء الفيزياء الفلكية الأوروبيين والأفارقة لتطوير مشروع علمي جديد مبتكر يتعلق بتركيب النموذج الاولي للتلسكوب الآلي البلجيكي-الفرنسي-المغربي بمرصد أوكايميدن.

وعلى هامش المدرسة وتحت شعار علم الفلك النسائي، ستقام أمسيات الاستئناس بعلم الفلك والمراقبة في مقر الجمعية الخيرية دار الطالبة المهتمة بتعزيز تعليم الفتيات القرويات، لاسيما منهن تلك المنحدرات من أسر فقيرة، وجمعية التعليم للجميع.

ويتضمن برنامج هذه التظاهرة، معرض للتصوير الفلكي، وعروضا لمصوري النجوم، وورشات عمل عملية للشباب ومراقبة السماء، بالاضافة الى تقديم عروض من طرف كل من البروفيسور ميرجانا بوفيك من إثيوبيا والبروفيسور كاترين كولينبرغ من بلجيكا.

وحسب المنظمين، فإن اختيار موضوع هذه الدورة للمدرسة، مثل الموضوعات السابقة، سيترك تأثيرا قويا في تأسيس هذا النوع من البحث بشكل نهائي في جامعة القاضي عياض وخارجها بمنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا.

ويستخدم الباحثون في مختبر فيزياء الطاقة العالية والفيزياء الفلكية (LPHEA)، العديد من التلسكوبات والأدوات في إطار العديد من برامج التعاون العلمي الدولي مع فرنسا وبلجيكا وسويسرا والولايات المتحدة الأمريكية وكوريا الجنوبية والمملكة العربية السعودية. واستراليا.

وتعمل جميع التلسكوبات المتواجدة بمحطة أوكايميدن وبالكامل في الوضع الآلي وعن بعد،  بفضل حصول جامعة القاضي عياض على مقياس طيفي، استمر تطوير موضوع "التحليل الطيفي في الفيزياء الفلكية" داخل مختبر فيزياء الطاقة العالية والفيزياء الفلكيةLPHEA. وسيتم تعزيزها بشكل أكبر من خلال عمليات الاقتناء الجارية والتي أصبحت ممكنة على وجه الخصوص من خلال برنامج VLIR-UOS المذكور أعلاه.

وكانت أول نسخة من هذه التظاهرة العلمية، مدرسة "للفيزياء الفلكية العامة"، تم تنظيمها 2007 بمناسبة افتتاح المرصد، والثانية حول "علم الكواكب" سنة 2009، والثالثة حول "الكواكب الخارجية" سنة 2011، والرابعة حول "الأقمار الصناعية والأجسام الصغيرة بالنظام الشمسي" سنة 2013 والخامسة سنة 2014 في موضوع "طقس الفضاء".




تابعونا على فيسبوك