تجار الخضر والفواكه بالسوق الأسبوعي الجديد ببرشيد يشتكون التسيب والفوضى

الصحراء المغربية
الجمعة 27 ماي 2022 - 14:52

لم يمر سوى بضعة أسابيع على افتتاح السوق الأسبوعي اثنين الجديد بطريق الكارة بمدينة برشيد، حتى وجه باعة الخضر والفواكه شكاية إلى وزارة الداخلية والجهات الوصية من أجل التدخل العاجل لوضع حد للعصابات المنتشرة بالسوق، المتخصصة في السطو وابتزاز الباعة والمتبضعين في السوق المذكور، وتعزيز الأمن والنظام به.

وأشارت الشكاية، التي توصلت "الصحراء المغربية" بنسخة منها، إلى تعرض الباعة والمتبضعين على حد سواء للسطو والابتزاز والتعنيف من قبل العصابات المذكورة، التي تقوم بفرض إتاوات بالقوة على كل من يلج السوق الأسبوعي، وتعرض الرافضين لتأدية هذه "الضرائب" للتعنيف والضرب حتى "ينصاعوا ويؤدوا الضريبة وهم صاغرون"، يشير المصدر ذاته، والأدهى من ذلك أن العصابات المعنية أصبحت تتنافس في فرض ضريبتها على الباعة بالقوة.
كما أكد المشتكون أنه تم انتزاع الأماكن بالسوق الأسبوعي من أصحابها الحقيقيين بالقوة ومنحها لبعض قطاع الطرق بالمدينة، في غياب تام للمسؤولين الذين من المفروض أن يسهروا على أمن السوق والباعة والمتبضعين، مما جعل الوضع به خطرا وأدى إلى هروب الزبائن من السوق وتكبيد تجار الخضر والفواكه خسارة مضاعفة، وفقا لتعبيرهم.

 


أسماء إزواون 




تابعونا على فيسبوك