جدري القردة .. إخضاع مروضي قردة ساحة جامع الفنا للتحاليل الطبية

الصحراء المغربية
الثلاثاء 24 ماي 2022 - 15:20

كشفت الخطوات الاستباقية والاحترازية التي باشرتها السلطات المختصة بعمالة مراكش، بعد تفشي فيروس "جدري القردة" بعدد من دول العالم، عن إخضاع مروضي قردة ساحة جامع الفنا للتحاليل الطبية اللازمة للتأكد من سلامتهم الصحية.

وحسب المعطيات التي حصلت عليها "الصحراء المغربية"، فإن مروضي القردة بساحة جامع الفنا، يتمتعون بصحة جيدة ويتوزعون على أربع مجموعات بالحلقات الثلاث الخاصة بالقردة، توجد إحداها قرب مقهى كلاصي، وأخرى أمام مقر بريد المغرب، والثالثة أمام صيدلية الساحة.

 

وفي هذا الاطار، أوضح الدكتور الشرقاوي رئيس مكتب حفظ الصحة التابع للمجلس الجماعي لمراكش، في تصريح لـ"الصحراء المغربية"، أن هناك تنسيقا مع المسؤولين بالمديرية الإقليمية للفلاحة، خصوصا الطاقم البيطري، من أجل رصد وتتبع الحالات التي يشتبه في إصابتها بمرض جدري القردة.

من جانبه، أكد جواد، أحد مروضي القردة بساحة جامع الفنا، أن جميع القردة البالغ عددها حوالي 36 قردا من كلا الجنسين تم تلقيحها ضد "السعار"، وضمنها ثلاثة قردة يستغلها في تنشيط الحلقة التي يشتغل بها أمام بنك المغرب، ويتعلق الأمر بكل من "ماركو" و"شارلي" و"الشعيبية".

وأضاف جواد أن العملية تجري سنويا إما من طرف المكتب الجماعي لحفظ الصحة التابع للمجلس الجماعي لمراكش، أو من طرف بيطري بجمعية الرفق بالحيوان والمحافظة على الطبيعة بحي الداوديات أو بعيادته الكائنة بشارع مولاي عبد الله بتراب مقاطعة جليز.

وكانت السلطات المحلية بساحة جامع الفنا، والمصالح البيطرية بوزارة الفلاحة، تواصلت مع أصحاب القردة لمعرفة مدى احترام مروضيها "بروتوكول" تلقيح القردة، والوقوف على سلامة صحتها ورصد الملقح منها، وذلك في إطار الخطوات الاستباقية الاحترازية بعد تفشي فيروس "جدري القردة"، الذي يعتبر من الأمراض النادرة التي تنتقل من الحيوان إلى الإنسان، في العالم، خاصة الدول المجاورة التي يتوافد عدد كبير منها على المغرب، كإسبانيا والبرتغال وفرنسا وبلجيكا.

وتأتي عملية جرد وإحصاء القردة التي تنشط حلقات ساحة جامع الفنا، بالنظر إلى أن قردة الساحة التاريخية تكون على احتكاك مباشر بالسياح الأجانب من مختلف الجنسيات، وكذا بمختلف زوار الساحة لالتقاط صور تذكارية، وهو ما قد يشكل خطرا حقيقيا في تفشي انتشار العدوى.

وحسب دراسة بريطانية قدمت أمام أزيد من 1200 من علماء البيئة من 40 دولة في 18 دجنبر سنة 2018، في المؤتمر السنوي لـ"الجمعية الإيكولوجية البريطانية" في برمنغهام، بالمملكة المتحدة، فإن السياح الأجانب لم يعودوا شغوفين بالتقاط الصور مع قردة ساحة جامع الفناء، خلال جولتهم السياحية بالساحة التاريخية المصنفة كتراث لامادي للانسانية، كما لم يعد منظر هذه القردة يستهوي الزوار الأجانب.

 

 

 

 




تابعونا على فيسبوك