مؤلف تربوي جديد يرصد عقد الخط وجواهر الكتابة

الصحراء المغربية
الثلاثاء 24 ماي 2022 - 11:40

تعززت المكتبات المغربية بمؤلف تربوي جديد للدكتور محمد البندوري، أستاذ متخصص في الخط، يحمل عنوان "عقد الخط وجواهر الكتابة"، موجه لمستويات السلك الابتدائي من الأول إلى الثالث، كل مستوى حسب خصوصياته التربوية وكفاياته اللازمة.

وحسب البندوري، فإن الكتاب الذي صدر عن دار أبي رقراق للطباعة والنشر بالرباط، وبتوزيع  شركة سميب للنشر والتوزيع، فإن هذا الكتاب متخصص، ويستثمر هذا التخصص في تعزيز الروابط التربوية بين مكون الخط ومكون القراءة، حيث يخضع هذا الكتاب للمنهاج الوزاري الجديد وفق نظام الوحدات والأسابيع والمجالات التربوية من بداية السنة الدراسية إلى آخرها، بالنظر إلى افتقار الساحة التربوية والتعليمية إلى كتب متخصصة في الخط.

وأضاف البندوري، أن الكتاب يستثمر الكيفيات الجمالية لرسم أشكال الحروف مفردة ومتصلة، ويتضمن مزايا كثيرة تساعد المتعلمين على أخذ هذا المكون بعشق ورغبة في التمكن والتحصيل، وذلك من خلال الشكل والمنهجية المتبعة.

ويعطي الكتاب  فرصة للمتعلمين للاستمتاع بالتعلم وإنتاج عملية الكتابة في نطاق مريح. فضلا عن كون الكتاب يأخذ بعين الاعتبار المشروع الوزاري فيما يخص التعلم الذاتي. كما أنه يسلك مسار التبسيط، وتوليد الرغبة، وتحبيب الكتابة الجيدة، وتنمية المدارك الجمالية لدى المتعلمين، وتنمية أذواقهم الفنية من خلال التفاعل الجمالي مع أشكال الحروف، وتنمية الرؤية البصرية عن طريق رصد الظاهرة الحرفية بالألوان وتمييزها لضبط أشكال الحروف ومقاييسها.

ويحتوي الكتاب التعريف بالوضعية الصحيحة للكتابة، وأخذ الكيفيات التي تتم بها كتابة الحروف، والخصائص التي تؤدي الى الإتقان حيث الحروف التي يكتب جزء منها فوق السطر والتي يكتب جزء منها تحت السطر، وعلامات الشكل تقدير المسافة اللازمة وتدقيق الأسطر بين السميكة والرقيقة وضبطها، ومراعاة مقاييس الحروف بالشكل الصحيح، وتثمين عملية الإنجاز وفق نسق تدريجي في الكتابة، والفصل بين الكلمات، وبين الجمل، والتفاعل وفق المجال الفارقي لعملية الكتابة لكي يكتسب المتعلم المهارات اللازمة.. وغير ذلك من المُتع التربوية التي يحتويها هذا الكتاب المتفرد.




تابعونا على فيسبوك