إقبال مكثف لطلبة كلية الحقوق بمراكش على التبرع بالدم لتعزيز مخزون المركز الجهوي

الصحراء المغربية
الجمعة 12 نونبر 2021 - 11:57

شهدت كلية العوم القانونية والاجتماعية والاقتصادية التابعة لجامعة القاضي عياض بمراكش، أمس الخميس، إقبالا مكثفا للطلبة من كلا الجنسين، خلال حملة للتبرع بالدم، وذلك لتكريس ثقافة التضامن والتبرع التي دأبت عليها جامعة القاضي عياض.

وعرفت هذه الحملة، التي نظمها مركز التعليم الدامج والمسؤولية الاجتماعية بشراكة مع كلية العلوم القانونية والاجتماعية والاقتصادية والمركز الجهوي لتحاقن الدم، نجاحا كبيرا من خلال الأعداد المشاركة للطلبة والطالبات المتبرعين ومن خلال التدابير المتخذة على المستوى التنظيمي والصحي.

واتخذ مركز التعليم الدامج والمسؤولية الاجتماعية، بتنسيق مع المصالح الصحية المختصة لتوفير الشروط التنظيمية والصحية، مع كل ما تطلبته الوضعية الراهنة من تدابير احترازية ذات البعد الوقائي، ارتباطا بالوضعية الراهنة ووفق بروتوكول منسجم مع القواعد الوقائية المعمول بها وطنيا، حفاظا على صحة الأطقم والطلبة المانحين لهذه المادة الحيوية والتي يتوخى المركز  من خلالها تعزيز مخزون المركز الجهوي والرفع من احتياطي هذه المادة الحيوية.

ومرت هذه العملية، التي استحسنها الجميع، في أجواء حميمية وهادفة، وساهم في إنجاحها كل المتدخلين، حيث عبر المتبرعين عن سخائهم وإيمانهم بالفعل الخيري الإنساني النبيل وعن علو حسهم لثقافة التبرع بالدم.

وعبرت هذه المبادرة التطوعية، عن مدى انخراط كلية العلوم القانونية والاجتماعية والاقتصادية  في العمليات التضامنية وترسيخ القيم الإنسانية المواطنة لدى كافة مكونات الكلية.

وسيكون لهذه المبادرة وقع ايجابي على محزون الدم المحصل عليه من جهة وتقوية روح المواطنة بكل ما لقطرة الدم من ارتباطها بالحياة من رمزية فضلا عن البعد القيمي للتضامن الذي تسعى الكلية كمؤسسة للتعليم والتكوين إلى ترسيخه في نفوس الطلبة.

وحسب عبد الكريم الطالب عميد كلية العلوم القانونية والاجتماعية والاقتصادية، فإن إدارة الكلية تسعى من خلال هذه الحملة، إلى توطيد علاقة طلبتها بمجتمعهم، حيث تنمي فيهم حس المسؤولية تجاه الآخرين وقيم المواطنة، إيمانا منها بضرورة ترسيخ قيمة العطاء، وروح التطوع بصفة عامة، وثقافة التبرع بالدم بشكل خاص، في وسط مكوناتها، كأسمى أوجه العطاء وقيم التضامن، لأجل المساهمة في انقاد حياة الآخرين.

ونوه الطالب بالإقبال الكبير لطلاب الكلية وأطرها للانخراط في هذه الحملة التضامنية، مشيرا إلى أنه جرى تنظيم حملات تحسيسية بفضاءات الكلية ومواقعها الرسمية على وسائل التواصل الاجتماعي




تابعونا على فيسبوك