الدكتور عفيف: الجرعة الثالثة من اللقاح تحمي لمدة عام على الأقل من الإصابة بـ "كوفيد 19"

الصحراء المغربية
الخميس 28 أكتوبر 2021 - 17:08

كشف الدكتور مولاي سعيد عفيف، أن جميع الدراسات والابحاث العلمية المنجزة إلى حدود اليوم، تثبت أن الجرعة الثالثة من التلقيح ضد فيروس كورونا تحمي على الأقل لمدة سنة من مرض كوفيد – 19.

وأضاف الدكتور عفيف عضو اللجنة العلمية والتقنية للقاح المضاد لكوفيد أن في تصريح لـ "لوماتان" أن "اللجوء إلى التلقيح بالجرعة الرابعة ليس واردا الآن ولم يجر مناقشته ضمن جدول أعمال اللجنة العلمية".

وفي الوقت الذي بدأت فيه بعض الدول ضمنها إسرائيل استعداداتها لتطعيم مواطنيها بالجرعة الرابعة من اللقاح ضد كوفيد- 19، لم يسلم الأمر من إثارة العديد من التساؤلات حول لجوء هذه الدول إلى تبني نهج تلقي جرعات إضافية من اللقاح من أجل مكافحة وباء كوفيد - 19.

وفي هذا الصدد، أوضح الدكتور عفيف أن "هذا الموضوع لم يطرح بعد على مستوى جدول أعمال اللجنة العلمية والتقنية للقاح"، مؤكدا في الوقت ذاته أن "جميع الأبحاث والدراسات العلمية المنجزة اليوم تفيد أن تلقي الجرعة الثالثة من اللقاح تحمي على الأقل لمدة عام كامل من الإصابة بكوفيد بغض النظر عن نوع اللقاح المستخدم في تلقي هذه الجرعة".

وفي حالة لم يتم القضاء بشكل نهائي على فيروس كورونا، وأصبح مثل الفيروسات الموسمية، فإن هذا يعني، يشرح الدكتور عفيف "أننا نحتاج إلى التذكير بالمناعة من خلال تلقي اللقاح مرة كل سنة كما هو الحال بخصوص لقاح الأنفلونزا الموسمية - الزكام" .

من جانبه، يوافق رأي الدكتور الطيب حمضي، طبيب باحث في السياسات والنظم الصحية رأي العديد من الخبراء العالميين، مؤكدا أن "النظام العالمي للتلقيح ضد كوفيد، خاصة مع ظهور العديد من المتحورات للفيروس، يتجه نحو تبني ثلاث جرعات فقط من اللقاح".

من جانب آخر، لم يستبعد الدكتور حمضي، في تصريح مماثل، فرضية اللجوء إلى التلقيح بجرعة رابعة من اللقاح ضد كوفيد 19، مشيرا إلى أن هذه الفرضية تبقى رهينة بتطور الجائحة عبر العالم.

بالإضافة إلى ذلك، أكد الخبير في النظم والسياسات الصحية بالقول إن "إعطاء الجرعة الرابعة من اللقاح سيكون ممكنا للأشخاص الذين يعانون من ضعف شديد في المناعة، من بينهم الأشخاص المصابون بأمراض الكلي، ويخضعون للعلاج الكيمائي، وأيضا الأشخاص الذين استفادوا من زراعة الأعضاء أو حتى أولئك المصابين بداء فقدان المناعة المكتسبة "الإيدز" أو أنواع معينة من مرض السرطان".

وأبرز الخبير أن "تلقي الجرعة الرابعة من اللقاح بالنسبة للمرضى السالف ذكرهم هو في حد ذاته ضرورة طبية ستسمح لهم بالحفاظ على نظام المناعة لديهم".




تابعونا على فيسبوك