الطـاقـات الـمتـجـددة: الـمغـرب يـرفـع سـقـف طمـوحـاتـه

الصحراء المغربية
الخميس 28 أكتوبر 2021 - 11:10

رفع المغرب من طموحاته بالنسبة للطاقات المتجددة، إذ جاء في تقرير المؤسسات والمقاولات العمومية الخاص بمشروع قانون مالية 2022، أنه بالنظر إلى التخطيط المتوقع، فإن حصة الطاقات المتجددة في مزيج الكهرباء لسنة 2030 سترتفع إلى 64,3 في المائة من قدرة إجمالية مركبة متوقعة تبلغ 20254 ميغاواط وهامش احتياطي نسبته 12,2 في المائة.

ويحتل تطوير الطاقات المتجددة مكانة بارزة في تنزيل الاستراتيجية الوطنية للطاقة التي تم سنة 2016 رفع أهدافها الأولية في ما يتعلق بقدرة إنتاج الطاقة الكهربائية المحددة في 42 في المائة إلى 52 في المائة في أفق سنة 2030.

وتهدف هذه الاستراتيجية التي تم إطلاقها سنة 2009، والتي تمت مراجعتها خلال 2015 ـ 2016 إلى تأمين تزويد البلاد بالحاجيات الضرورية من الطاقة عبر تنويع مصادر الإنتاج وتطوير الطاقات المتجددة وتعزيز النجاعة الطاقية، ومن ثم تقليص التبعية الطاقية للبلاد من 97 في المائة سنة 2018 إلى 82 في المائة سنة 2030.

وفي ما يتعلق بتحقيق الأهداف التي حددتها الاستراتيجية الوطنية للطاقة وبالنظر إلى المشاريع الجارية والمبرمجة سيتم بلوغ هدف 42 في المائة سنة 2022 و52 في المائة سنة 2025.  وتظهر حسابات الوكالة المغربية للطاقة المستدامة عند نهاية سنة 2020 نتيجة محاسباتية قدرها 56 مليون درهم، محققة بذلك تحسنا ملحوظا مقارنة بالخسارة المسجلة سنة 2019 (ناقص 7 ملايين درهم).

ويعزى هذا التحسن إلى الزيادة في نتيجة الاستغلال بمقدار 446 مليون درهم رغم أنها لا تزال سلبية ناقص 477 مليون درهم مقابل ناقص 923 مليون درهم في سنة 2019). وسجل رقم المعاملات برسم 2020 (1371 مليون درهم) تحسنا ملحوظا نسبته 5 في المائة مقارنة بسنة 2019، في حين تبرز التوقعات برسم 2021 (1652 مليون درهم) ارتفاعا نسبته 21 في المائة مقارنة بإنجازات سنة 2020. وبلغت استثمارات الوكالة خلال 2020 (دون احتساب مشاريع المحطات الحرارية المدرجة في إطار اتفاقيات شراء الكهرباء ودون احتساب المشاريع الدولية) ما قدره 68,27 مليون درهم في مقابل توقعات بقيمة 503,24 مليون درهم أي بنسبة إنجاز تبلغ 13,57 في المائة.

وبلغت إنجازات البرنامج الاستثماري حتى متم يونيو 2021 ما قيمته 46,55 مليون درهم، في حين تقدر توقعات اختتام السنة بحوالي 505,34 مليون درهم مقابل توقعات أولية بقيمة 525 مليون درهم. ومن المتوقع أن تبلغ ميزانية استثمار الوكالة برسم الفترة 2022ـ2024 (باستثناء الاستثمارات المتعلقة بإنجاز محطات الطاقة المتجددة المدرجة باتفاقيات شراء الكهرباء وتكلفة تجهيز المواقع ذات الصلة) ما قيمته 1867 مليون درهم سنة 2022 و601 مليون درهم برسم سنتي 2023 و2024 على التوالي.

 

توزيع القدرة المركبة من الطاقة المتجددة:

■ مشاريع الطاقة الشمسية: 747 ميغاواط (مشاريع الوكالة المغربية للطاقة المستدامة: نور ورزازات 1 بقدرة 1160 ميغاواط، ونور ورزازت 2 بقدرة 200 ميغاواط ونور ورزازات 3 بقدرة 150 ميغاواط زنور ورزازات 1 باستعمال نظام الألواح الضوئية بقدرة 177 ميغاواط موزعة على 3 محطات، هي ورزازات 72 ميغاواط والعيون 85 ميغاواط وبوجدور 20 ميغاواط إضافة إلى حظيرتين للطاقة الشمسية بقدرة 20 ميغاواط منجزة من طرف المكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب: في عين بني مطهر و40 ميغاواط في أرفود والموقع المتعلق بالمشروع الجاري تنفيذه نور تافيلالت بقدرة 120 ميغاواط)،

 

■ مشاريع الطاقة الريحية: 1387 ميغاواط (الكدية البيضاء 50 ميغاواط وأموجدول 60 ميغاواط وطنجة 140 ميغاواط وطرفاية 300 ميغاواط وأخفنير 200 ميغاواط وحومة 50 ميغاواط وفم الواد 50 ميغاواط وجبل الخلادي 120 ميغاواط وأفتيسات 200 ميغاواط ومصنع الاسمنت 37 ميغاواط ومشاريع الطاقة الريحية ميدلت التي دخلت فالخدمة نهاية 2020 بـ 180 ميغاواط

 

■ أكثر من 25 محطة للطاقة المائية بقدرة إجمالية تبلغ 1800 ميغاواط.

تبلغ التوقعات حتى متم 2021 ما قيمته 80 ميغاواط إضافية من الطاقة الشمسية (الباقي من مشروع نور تافيلالت) و36 ميغاواط من الطاقة الريحية (مشروع الطاقة الريحية بالوليدية). ولم تتم برمجة أي مشاريع للطاقة المائية بالنسبة لسنة 2021. لتبلغ الطاقة الإضافية المتراكمة للطاقات المتجددة حتى متم متم 2021 قدرة 4050 ميغاواط أي 37,6 في المائة من المزيج الكهربائي.




تابعونا على فيسبوك