الغيابات تربك ممثلي كرة القدم الوطنية

الصحراء المغربية
السبت 16 أكتوبر 2021 - 14:02

تدخل أربعة أندية وطنية لكرة القدم، اليوم السبت وغدا الأحد، المنافسات القارية، للموسم الرياضي الجديد، إذ سيخوض الوداد والرجاء الرياضي منافسات الدوري التمهيدي الثاني لدوري أبطال إفريقيا، والجيش الملكي ونهضة بركان الدور ذاته من مسابقة كأس الكونفدرالية "كاف"، وسيكون هذا الدوري، هو الظهور الأول لثلاثة أندية مغربية في المنافسات الإفريقية، بعدما كان الفريق العسكري شارك في الدوري التمهيدي الأول، وتجاوز عقبة نادي بافلز البينيني، وهو الذي غاب طويلا عن الواجهة القارية (7 سنوات).

وتعد الغيابات أبرز خصوم الأندية، التي تمثل الكرة الوطنية في مسابقتي الأبطال والكونفدرالية، إذ ينتظر أن يعاني الوداد الرياضي، في مباراته غدا الأحد، أمام قلوب الصنوبر الغاني، في دوري الأبطال، غياب طاقمه التقني بالكامل، بسبب إصابة أعضائه بفيروس كورونا، فضلا عن غياب 10 لاعبين دفعة واحدة، لأسباب مختلفة، تتراوح بين الإصابات والرحيل عن الفريق وعدم التسجيل في اللائحة الإفريقية، ما سيصعب المباراة على الفريق الأحمر، الذي يتطلع إلى العودة بنتيجة إيجابية من خارج قواعده أمام فريق متمرس قاريا، إذ تعد مباراة الوداد وقلوب الصنوبر الوحيدة في هذا الدوري التي تجمع فريقين سبق لهما التتويج باللقب.
من جانبه، يواجه الرجاء الرياضي فريق أويلرز الليبيري، بملعب مراكش الكبير، في المنافسة ذاتها، أمام غيابات وازنة أيضا، إذ سيفتقد المدرب التونسي الشابي خدمات عدة أسماء تم التعاقد معها بعد إقفال اللائحة الإفريقية، فضلا عن إصابة مايسترو الفريق، عبد الإله الحافيظي، وتوقيف عمر العرجون، الذي تلقى بطاقة حمراء في نهائي كأس الكاف، الموسم الماضي.
وسيستفيد الفريق الأخضر من امتياز اللعب في المغرب ذهابا وإيابا، بسبب عدم توفر الفريق الليبيري على ملعب يستجيب للمعايير الدولية، إذ سيخوض غدا الأحد الذهاب في مراكش على أن يجرى الإياب الأسبوع المقبل بالبيضاء.
وفي مسابقة كأس الكاف، يحل، اليوم السبت، نهضة بركان ضيفا على الاتحاد الرياضي لابن قردان التونسي، على ملعب مصطفى بن جنات، بداية من الرابعة والنصف عصرا، في غياب عدد من أبرز لاعبيه، سواء بسبب الإصابات كما هو الحال بالنسبة للمهدي أوبيلا وعبد الكريم باعدي، أو بسبب "ظروف شخصية" بالنسبة للعميد محمد عزيز، أو بسبب عقوبة التوقيف بالنسبة لإبراهيم البحراوي، غير أن هذه الغيابات لن تقف حاجزا أمام الفريق البرتقالي، الذي يملك ترسانة قوية من اللاعبين المتمرسين، إذ تحدث مدرب الفريق، فلوران إبينغي، بثقة عن هذه المباراة، وراهن على العودة بنتيجة الفوز رغم خوضه للمواجهة خارج الديار.
وكما كان الفريق العسكري استثناء، بالمقارنة مع الأندية الممثلة للمغرب في المنافسات الإفريقية للموسم الجديد، بخوضه الدور التمهيدي الأول، فالجيش الملكي، يشكل أيضا الاستثناء، بسبب اكتمال عقد لاعبيه، إذ يخوض مباراته أمام شبيبة القبائل الجزائري، اليوم السبت، على أرضية المجمع الرياضي مولاي عبد الله بالرباط، بصفوف مكتملة، بعد عودة المهاجمين رضا سليم ووائل نوح السعداوي، من الإصابة، التي غيبتهما طويلا عن المنافسات، في حين سلم ثلاثي المنتخب الرديف الخلوي ولكرد والشيبي من الإصابات، التي عاد بها لاعبو الوداد والرجاء وبركان من التجمع الإعدادي الأخير، وعبر لاعبو الفريق العسكري في تصريحات لـ "الصحراء المغربية" عن تفاؤلهم، وقدرة فريقهم على رفع التحدي أمام الضيف الجزائري، لاستعادة أمجاد الفريق قاريا.




تابعونا على فيسبوك