الحسين يوعابد: مرور منخفض جوي مصحوب بكتل باردة وتيارات متعاكسة للهواء وراء الليلة الاستثنائية على إيقاع دوي الرعد والبرق

الصحراء المغربية
الأربعاء 13 أكتوبر 2021 - 10:30

عاشت مدينة الدارالبيضاء، ليلة استثنائية أول أمس الاثنين، وأجواء غير مسبوقة بسبب سلسلة متواصلة لدوي الرعد المصحوب بشحنات كهربائية على شكل برق، أفزعت السكان، وأيقظتهم من نومهم مرعوبين وغير واعين بما يحدث.

وتسببت هذه الوضعية الاستثنائية في انقطاع التيار الكهربائي على بعض المنازل، كما تحدث آخرون عن انقطاع في الأنترنيت، في حين أكدت مصادر متطابقة لـ"الصحراء المغربية" عدم تسجيل أي إصابة بسبب الصواعق الرعدية التي كانت قوية ومسترسلة كسرت هدوء ليل المدينة.

ولجأ العديد من المواطنين إلى وسائل التواصل الاجتماعي من أجل الحصول على معلومات بخصوص الأوضاع على مستوى أرجاء مدينة الدارالبيضاء وباقي المناطق، كما تداول آخرون فيديوهات توثق للأصوات القوية والمسترسلة، وكذا بريق الشحنات الكهربائية المنبعثة من بين الغيوم، مبرزين في بعض التعليقات أنهم لم يعيشوا وضعا مماثلا، فيما أسماها آخرون بـ"ليلة الرعب".

وقال الحسين يوعابد، رئيس مصلحة التواصل بمديرية الأرصاد الجوية الوطنية، إن ليلة الاثنين وإلى حدود بداية صباح أمس الثلاثاء شهدت الأجواء مرور سحب غير مستقرة مصحوبة بزخات رعدية همت على العموم مناطق السهول الغربية للبلاد وغرب الأطلس ومرتفعات الأطلس وسايس، ونتجت عنها نزول 3 ملمترات في بنسليمان وملم واحد في الرباط وسلا والنواصر، وأقل من ملم واحد في جهة بني ملال وفاس والقنيطرة.

وعزا يوعابد، في تصريح لـ"الصحراء المغربية"، ظهور هذه السحب غير المستقرة إلى مرور منخفض جوي نسبي مصحوب ببعض الكتل الباردة في الأجواء العليا في شمال البلاد، ما نتج عنه عدم الاستقرار في الحالة الجوية، وبروز ظاهرة البرق، التي تشكلت نتيجة التيارات المتعاكسة للهواء وعدم استقرارها، مما جعل إفراغ الشحنات الكهربائية يكون تارة بين الغيوم، وتارة أخرى بين الغيوم والأرض.

وأضاف أن مصلحة الأرصاد الجوية الوطنية أعلنت في نشرة سابقة وجود عدم استقرار في أحوال الطقس ليلة الاثنين- الثلاثاء، نجمت عنه بعض الزخات المطرية، مشيرا إلى أن الاختلاف في التيارات الهوائية أفرز شحنات كهربائية على شكل برق وأصوات رعدية قوية.

وبخصوص التوقعات المنتظرة، أعلن يوعابد أن عدم الاستقرار سيظل متمركزا في منطقة الأطلس الكبير والمتوسط وبعض مناطق شرق البلاد، بعد ظهر أمس الثلاثاء، بينما ستستقر الأجواء في المناطق الغربية تدريجيا خلال الفترة ذاتها.

وذكر أنه من المرتقب كذلك تشكل بعض الكتل الضبابية في السواحل ليلة الثلاثاء- الأربعاء، مصحوبة ببعض السحب المنخفضة، ستؤدي إلى عدم الاستقرار وبعض الزخات الخفيفة، مساء غد الأربعاء، بالأطلس المتوسط قد تعطي بعض القطرات المتفرقة، مشيرا إلى أن الأجواء ستظل مستقرة بباقي المناطق، كما أن درجة الحرارة ستظل عادية خلال هذه الفترة.

 




تابعونا على فيسبوك