الدورة 3 للجامعة الصيفية لهيئة المحاسبين العموميين تناقش "العدالة الجبائية رافعة أساسية للنموذج التنموي الجديد"

الصحراء المغربية
الأحد 10 أكتوبر 2021 - 18:43

انطلقت، السبت بمدينة مراكش، أشغال الدورة الثالثة لفعاليات الجامعة الصيفية للهيئة الوطنية للمحاسبين العموميين لوزارة الاقتصاد والمالية وإصلاح الإدارة في موضوع "العدالة الجبائية رافعة أساسية للنموذج التنموي الجديد".

وتتميز فعاليات هذه الجامعة الصيفية، المنظمة بشراكة مع منتدى الباحثين بوزارة الاقتصاد والمالية، بمشاركة مجموعة أساتذة جامعيين وفعاليات أكاديمية مهتمة بالمالية العمومية والمجال التنموي .

وسيتدارس المشاكون خلال هذا اللقاء المنظم على مدى يومين، مجموعة إشكاليات تربط بمفهوم التحصيل الجبائي في إطار العدالة الجبائية وتنزيل مشروع النموذج التنموي الجديد.

وفي كلمة ألقاها، خلال الجلسة الافتتاحية، أكد إدريس الكتامي رئيس الهيئة الوطنية للمحاسبين العموميين لوزارة الاقتصاد والمالية، على ضرورة إعادة صياغة السياسات الاجتماعية وإعادة تنظيم المشهد الاجتماعي من خلال صياغة رؤية جديدة لتوزيع الثروة الوطنية، بما يعزز قدرة المواطنين ويسمح لهم بامتلاك مصادر العيش الكريم.

وأضاف الكتامي، في هذا السياق، أن التقرير العام للجنة النموذج التنموي أتى بمجموعة من المخرجات التي لامست في مجملها الأوضاع السياسية والاقتصادية والاجتماعية للمملكة.

ومن أجل تحقيق أكبر قدر من التكافؤ الاجتماعي ومن الفاعلية الاقتصادية، دعا رئيس الهيئة الوطنية للمحاسبين العموميين لوزارة الاقتصاد والمالية، إلى الانكباب على الإصلاح التدريجي لمنظومة الاقتصاد الوطني،مع الحفاظ على التوازنات الماكرو اقتصادية.

وأشار الى إيجاد الآليات القانونية لتكريس الحكامة الجيدة لتدبير المجالات الترابية، وإعطاء الأولوية لإصلاح منظومة التعليم وتشجيع البحث العلمي وتشجيع الابتكار، وتأهيل المنظومة الصحية وتخليق الحياة السياسية.

وتتمحور أشغال هذه التظاهرة، حول مجموعة من المحاور البالغة الأهمية، تهم على الخصوص "قراءة في مخرجات المناظرة الوطنية الثالثة حول الجبايات "، " قراءة في مخرجات التقرير العام للجنة النموذج التنموي الجديد"،" مؤسسة المحاسب العمومي ورهان التنمية"، " المحاسب العمومي بين الواجب والمسؤولية"، " التحول الديمقراطي وانعكاسه على الاقتصاد الوطني".




تابعونا على فيسبوك