أسود القاعة يشرفون العرب والأفارقة

الصحراء المغربية
الأحد 26 شتنبر 2021 - 20:41

ودع أسود القاعة منافسات بطولة العالم، التي تتواصل بليتوانيا، برؤوس مرفوعة، بعد أن قدموا واحدة من أقوى المباريات، في هذه النهائيات، أمس الأحد، في دور الربع، ضد المنتخب البرازيلي، أحد المرشحين للتتويج باللقب.

 وانهزمت العناصر الوطنية بصعوبة كبيرة بهدف دون رد، أحرزه المنتخب البرازيلي عبر نجمه رودريغو في مباراة شهدت تكافؤا كبيرا بين عناصر المنتخبين المغربي والبرازيلي، رغم عامل الخبرة الشاسع بين الطرفين، علما أن منتخب البرازيل سبق أن توج باللقب العالمي داخل القاعة 5 مرات. ولحسن البرازيليين أنهم توفروا على حارس مرمى جيد، والذي يعود إليه الفضل بشكل كبير في النتيجة النهائية التي انتهت بها المباراة، بعدما صد مجموعة من الفرص للاعبين المغاربة، الذين خاضوا المواجهة متحررين من أي ضغط، وقدموا عرضا مقنعا نالوا عليه تشجيعات الجمهور الذي حضر بمدرجات قاعة "سيمنس أرينا" بالعاصمة الليتوانية فيلنيوس. ولم يتردد مدرب المنتخب البرازيلي في تهنئة المنتخب المغربي على عرضه الكبير، من خلال كلمات وجهها للناخب المغربي، هشام الدكيك، بعد نهاية المباراة، مشيدا بالروح القتالية لمختلف العناصر المغربية. وكان الطاقم التقني للمنتخب البرازيلي حذر لاعبيه من استصغار العناصر المغربية، التي بلغت دور ربع النهائي عن جدارة، بعد فوز ضد منتخب جزر سلمان، وتعادل أمام التايلاند، ثم تعادل آخر ضد منتخب البرتغال، أحد أقوى المنتخبات الأوروبية. ثم الفوز في محطة الثمن على منتخب فنزويلا. معلوم أن المنتخب المغربي كان هو الوحيد، الذي بلغ مرحلة ربع النهائي من بين المنتخبات العربية والإفريقية، التي شاركت في المونديال.

 




تابعونا على فيسبوك