إنجاز قياسي للعداء المغربي عبد الرحمان آيت حدو بعد قطعه مسافة 120 كلم مسترسلة

الصحراء المغربية
الثلاثاء 01 يونيو 2021 - 12:13

تمكن العداء المغربي عبد الرحمان آيت حدو جري مسافة 120 كلم بدون توقف في تحد جديد، ربط بين الدارالبيضاء والجرف الاصفر بالجديدة، وهو إنجاز قياسي، باعتبار أن صاحبه هو أول مغربي يجري مسافة 120 كلم بطريقة مسترسلة.

وأوضح بطل التحديات آيت حدو أن أغلب المسافات الطويلة في المغرب لا تتعدى 100 كلم مسترسلة، بما فيها ماراثون الرمال الشهير، الذي لا تتجاوز فيه أطول مرحلة 90 كلم.

وكان آيت حدو انطلق في حدود الخامسة والنصف صباحا من يوم 31 ماي 2021 من أمام المقر الرئيسي للمجمع الشريف للفوسفاط بالعاصمة الاقتصادية بالدار البيضاء، ليصل إلى مقر الإدارة المركزية بالجرف الأصفر، في الساعة السادسة و10 دقائق مساء من اليوم نفسه.

وقد رافق العداء الفوسفاطي سيارة رباعية الدفع تابعة للمجمع الشريف للفوسفاط تضم ممرضا مسعفا كانت له بعض التدخلات طيلة مسافة التحدي، من قبيل قياس الضغط ونسبة السكر في الدم.

كما لقي آيت حدة دعما لا مشروطا من طرف نادي أولمبيك الجديدة وجمعية "مازاغان ماراطون"، وعمال وأطر مصلحة السلامة والصحة والبيئة بالجرف الأصفر.

ويعد هذا التحدي الثالث من نوعه الذي يخوضه آيت حدو في السنتين الأخيرتين، إذ سبق أن قطع جرى انطلاقا من المركب الصناعي لآسفي إلى غاية الجرف الأصفر في نونبر2019، ثم من خريبكة إلى الجرف الأصفر عبر الأنبوب الناقل للُباب للفوسفاط، في مارس 2021.

ويعتزم العداء آيت حدو خوض المرحلة الرابعة من اليوسفية إلى الجرف الأصفر بالجديدة، مرورا بابن جرير في بداية شتنبر المقبل، قبل أن شرع للتخطيط للمرحلة الخامسة من بوكراع إلى العيون، والسادسة من العيون إلى الكركرات.

ويسعى عبد الرحمان آيت حدو، الذي يشتغل بالمجمع الشريف للفوسفاط، من خلال هذا المشروع الرياضي، إلى جري كل المسافات التي تربط بين مقرات المجمع الشريف للفوسفاط بالمملكة، مساهمة منه في تشجيع الشباب على ممارسة الرياضة وتحسيسهم بفوائدها الصحية، وكذا إبراز المنجزات الرياضية والتنموية التي يشرف عليها المجمع الشريف للفوسفاط.




تابعونا على فيسبوك