أدم ماسينا ومنير الحدادي.. وتنطلق الرحلة مع الأسود

الصحراء المغربية
الجمعة 26 مارس 2021 - 15:39

يشكل، اليوم الجمعة، بالنسبة إلى أدم ماسينا، لاعب واتفورد الإنجليزي، ومنير الحدادي، لاعب اشبيلية الإسباني، علامة فارقة في المسيرة الاحترافية لهما، بحكم أنهما يستعدان لأول ظهور رسمي بقميص المنتخب المغربي لكرة القدم، خلال المباراة أمام موريتانيا برسم تصفيات أمم إفريقيا الكاميرون 2022.

ماسينا والحدادي، استفادا معا من قانون تغيير جنسيات اللاعبين الجديد، الذي صادق عليه أخيرا الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا"، وإن كان مسار الحدادي شاقا في سبيل الوصول إلى هذا اليوم التاريخي.
ماسينا، عبر عن شعوره الحماسي القوي للدفاع عن قميص الأسود، الذي حلم به منذ صغره، "حمله أمر لا يصدق، إنني فخور بأن أكون جزءا من هذا المنتخب".
بالمقابل، ذهبت الصحافة الإسبانية إلى أن الحدادي بوجوده مع منتخب بلاده، قد حقق ما كان يتطلعه إليه، رغم أن ذلك لم يكن أمرا هينا.
من جهته، قال وحيد هاليلوزيدتش مدرب الأسود، بخصوص اللاعبين، " الأسماء الجديدة كماسينا والحدادي متشوقة لظهورها الأول، بمعنويات عالية، وسنرى ما سيحدث فوق أرضية الملعب".




تابعونا على فيسبوك