انتخاب كفاءات شابة على رأس حزب الخضر المغربي لجهة الرباط سلا القنيطرة

الصحراء المغربية
الأحد 21 فبراير 2021 - 14:04

انعقد أخيرا، بالمقر المركزي لحزب الخضر المغربي بالرباط المؤتمر الجهوي لجهة الرباط سلا القنيطرة، تحت شعار: "المصالحة المجالية والإنصاف الاجتماعي لمغرب الأمان المستدام".

وحسب المنظمين فإن، انعقاد المؤتمر الجهوي  يأتي في إطار الدينامية الإيجابية التي يعرفها الحزب على المستوى الوطني والجهوي والإقليمي والمحلي، بتكثيف التأطير السياسي، وتعزيز التواصل مع الشباب والنساء إشراكهم في دينامية الفعل السياسي.
وتميز المؤتمر الجهوي بحضور أعضاء المكتب السياسي وهم  عبد العالي معلمي وزوبيدة فضايل والدكتور محمد بنيخلف، والأستاذ إلياس لوكيلي ، إضافة إلى مناضلات ومناضلي الحزب وطنيا وجهويا وإقليميا، وبعض الفعاليات الجمعوية والاعلامية حضوريا، وعبر وسائل التواصل المرئية عن بعد احتراما للبروتوكول الصحي الوقائي الذي تتبعه بلادنا.
وأشرف أعضاء المكتب السياسي وأعضاء اللجنة التحضيرية خلال الجلسة العامة على أشغال المؤتمر الجهوي التأسيسي مستحضرين الفصول المنظمة للهياكل وفق القانون الأساسي والتنظيمي للحزب، والتي أفضت إلى انتخاب أعضاء المجلس الجهوي و أعضاء مكتب المنسقية الجهوية للحزب بجهة الرباط سلا القنيطرة.
 ويتكون المكتب من حمزة ودغيري: منسقا جهويا للحزب، و فاطمة أحولي: النائبة الأولى للمنسق، و عولية العمراوي: النائبة الثانية للمنسق، و محمد مكان: أمين المال وهشام هلالي: نائب أمين المال، وعبد اللطيف بلقاس: المقرر الجهوي، و صلاح الدين الأطرش: نائب المقرر، و زكرياء هتاة: المسؤول على التنظيم الجهوي، فاطمة الزهراء تيشوة: المسؤولة على التواصل، و عبد الله علالي: نائب المسؤول عن التواصل، و إلياس الوكيلي رضى لقشفات: مستشاران.

وفي ختام أشغال المؤتمر، أكد أعضاء التنسيقية الجهوية المنتخبة أن التشكيلة الشبابية التي أسفر عنها الجمع العام، ليست بمحض الصدفة ، ولكنها إشارة قوية على أن الشباب اليوم قادر على حمل المشعل والانخراط في العمل السياسي وتحمل المسؤولية بكل شجاعة وإصرار، والانخراط في المشروع المجتمعي بأبعاده الاقتصادية والاجتماعية والمجالية والإيكولوجية والثقافية.




تابعونا على فيسبوك