ES MAROC تمدد دعوة المشاركة لاختيار 200 من حاملي مبادرات جماعية للمشاريع الاجتماعية والتضامن

الصحراء المغربية
الجمعة 26 يونيو 2020 - 13:15

في إطار RESTART MAROC أطلقت حاضنة المشاريع ES MAROC، من الخامس إلى الخامس والعشرين من يونيو الجاري، دعوة للمشاركة وإبداء الاهتمام لاختيار 200 شاب و شابة بين 18 و35 سنة من العمر، حاملي مبادرات جماعية للمشاريع الاجتماعية والتضامن المستدام إيكولوجياً في المدن التالية: الرباط، سلا، القنطرة، طنجة وتطوان.

من أجل مشاركة أكبر عدد من الشباب، تم تمديد دعوة المشاركة إلى 30 يونيو 2020. الدعوة مفتوحة لحاملي الأفكار والشركات الناشئة والكيانات الاقتصادية القائمة التي تهدف إلى تطوير خدمات أو منتجات جديدة مرتبطة بمجالات الأولوية ل RESTART MAROC.

سيستفيد الشباب الذين تم اختيارهم من دورات التدريب المرافقة لبناء أو تعزيز أفكارهم ليصبحوا رواد أعمال اجتماعيين، من خلال تطوير أنشطة اقتصادية مبتكرة ذات تأثير اجتماعي وبيئي وتقديم حلول مبتكرة لاحتياجات المجتمعات والأقاليم.

وتتمثل المجالات الرئيسية ذات الأولوية للدعوة إلى تنظيم الأحداث في الطاقات البديلة والمتجددة، الاقتصاد الدائري، إعادة التدوير، الاقتصاد الزراعي، الزراعة المتعددة الوظائف، الأغذية الزراعية، البناء البيولوجي، التنقل الإيكولوجي، التسويق الإقليمي، تعزيز منتجات الأقاليم والسياحة المستدامة.

في نهاية الدورة التدريبية، سيتم اختيار 18 شركة ناشئة اجتماعية مستدامة بيئياً ذات ابتكار قوي للاستفادة من مرافقة مقولاتية تقنية من طرف خبراء لمدة 15 شهرًا. كما ستحصل كل شركة ناشئة اجتماعية على تمويل قدره 100،000 درهم.

RESTART MAROC ممول بشكل مشترك من قبل  الاتحاد الأوروبي والاتحاد الأفريقي بالمغرب بالإضافة إلى المؤتمر الأسقفي الإيطالي.

ويهدف المشروع إلى دعم المشاريع الاجتماعية المستدامة بيئيا ذات الابتكار العالي، بهدف التجديد البيئي والاجتماعي. للأراضي في المغرب وتونس والجزائر، وكذلك خلق التآزر بين الشركات الناشئة في البلدان الثلاثة.

Entreprise Sociale Maroc  هي جمعية مغربية  تعزز و تشجع الابتكار الاجتماعي وهي كذلك حاضنة مكرسة بالكامل لدعم و مواكبة المقاولات الاجتماعية المبتكرة،  ذات تأثير مجتمعاتها.

تقدم الجمعية برنامج دعم شخصي، بالإضافة إلى تقديم النصائح والتدريب وتبادل الخبرات من أجل التوجيه الجيد للمقاولات : المساعدة في إجراء دراسات السوق ؛ المساعدة في هيكلة النموذج الاقتصادي ؛ المساعدة في تطوير خطة العمل ؛ المساعدة في تحديد المواقع التنافسية، المساعدة في العثور على شركاء ؛ المساعدة في صياغة استراتيجية الاتصال، جمع التبرعات، التأثير الاجتماعي وتقييم الجدوى الاقتصادية من قبل خبراء مستقلين، البحث عن تمويل بديل أو مكمل وأكثر من ذلك بكثير.

أما SOLETERRE فهي منظمة إنسانية علمانية ومستقلة تعمل على ضمان حقوق الإنسان غير القابلة للانتهاك وللتقادم.

تقوم المنظمة بتنفيذ عدد من المشاريع والأنشطة لفائدة الأشخاص في وضعية هشاشة في المجالات الصحية والنفسية والاجتماعية والتعليمية مجال الشغل. إنه يتداخل مع استراتيجيات السلام لتسهيل حل النزاعات بدون عنف ولتأكيد ثقافة التضامن.

و تتبنى منهجيات الشراكة والتنمية المشتركة لتعزيز المشاركة الفعالة للمستفيدين من المشاريع في بلدانهم الأصلية وفي مناطق الهجرة.في المغرب.

تنشط جمعية SOLETERRE بشكل رئيسي في مناطق الدار البيضاء الكبرى وفاس ومراكش والرباط / سلا وطنجة وأكادير من خلال برنامجين: برنامج صحي وبرنامج تكامل اجتماعي اقتصادي للشباب (المهاجرين والمغاربة).

 




تابعونا على فيسبوك