استعدادات وتحضيرات مكثفة بمطار مراكش المنارة الدولي لعودة حركة المسافرين

الصحراء المغربية
الخميس 25 يونيو 2020 - 15:35

يعيش مطار مراكش المنارة الدولي، خلال هذه الأيام، على إيقاع استعدادات وتحضيرات مكثفة ومتواصلة في أفق استئناف الرحلات الداخلية وعودة حركة المسافرين إلى سابق عهدها ، وذلك بعد مرور ثلاثة أشهر على تعليق الرحلات، بسبب الأزمة المرتبطة بفيروس كورونا المستجد (كوفيد-19).

وفي هذا الإطار، وضع مطار مراكش المنارة الدولي حزمة من التدابير تندرج في إطار مواكبة التدابير الاستباقية والوقائية المعتمدة من قبل المملكة لمكافحة فيروس كورونا، طبقا للتوجيهات الدولية بشأن تأمين النقل الجوي.

وتندرج هذه التدابير والاستعدادات في إطار مخطط استئناف أنشطة مطارات المملكة، حيث وضع المكتب الوطني للمطارات مخطط عمل استعدادا لاستئناف الرحلات الجوية، وذلك بما يضمن استقبالا آمنا ومطمئنا للمسافرين، وتوفير الحماية لكل مستعملي المطارات.

ويهدف هذا المخطط، الذي يستند على تدبير المخاطر بالدرجة الأولى، إلى حماية المسافرين والمستخدمين وكل مستعملي المطارات، واسترجاع الثقة لدى مختلف الأطراف، ومواكبة استئناف أنشطة النقل الجوي في أحسن الظروف.

ومن أجل رصد الحالات المرضية المحتملة، تم القيام بعمليات تطهير وتعقيم مكثفة لمختلف المرافق وعلامات تشوير تضمن التباعد الجسدي، وترسيم للمسالك ووضع كاميرات حرارية وفق أحدث التصاميم، وذلك بهدف استئناف أمثل للنشاط الجوي وضمان تجربة سفر مريحة للمرتفقين وتعزيز الثقة في النقل الجوي.

ومن المنتظر أن يستقبل مطار مراكش المنارة الدولي، اليوم الجمعة وغدا السبت، مجموعة من الرحلات الجوية المنظمة لإجلاء المواطنين المغاربة العالقين بكل من لندن وباريس ومارسيليا وبوردو وأمستردام وأبيدجان ودكاروفرانكفورت، بسبب جائحة كورونا، وهي أولى الرحلات الجوية التي ستحط بهذه المحطة الجوية بمراكش منذ أزيد من ثلاثة أشهر.

وحسب زكرياء حارتي رئيس قسم الاستغلال بمطار مراكش المنارة الدولي، فإنه  في أفق انطلاق الرحلات الجوية بهذه المحطة الجوية الدولية، فقد تم اتخاذ عدة إجراءات وتدابير على مستوى مختلف مرافق المطار، وذلك قصد الحفاظ على السلامة الصحية للمسافرين والموظفين وكافة مستعملي المحطة .

وأضاف حارتي أن الإجراءات والتدابير الاحترازية التي تم وضعها تتضمن عددا من المراحل، تبتدئ من ولوج المسافر إلى المطار وانتهاء عند ولوجه إلى الطائرة وعند الوصول، مع وضع حواجز زجاجية على مستوى مكاتب التسجيل والإخبار وقاعات المغادرة.

وأوضح  حارتي في اتصال ب"الصحراء المغربية" أن من ضمن التدابير التي تم اتخاذها وضع لافتات تحسيسية تتضمن رسائل حول احترام التباعد الاجتماعي والسلوكات الحاجزية باعتماد الإعلانات الصوتية والشاشات التفاعلية، مشيرا إلى تركيب كاميرات حرارية لقياس درجة حرارة المسافرين على مستوى فضاءات الوصول، لمراقبة الحالات المشتبه فيها.

ويعتبر مطار مراكش المنارة، بتسجيله خمسة ملايين و299 ألف و229 مسافر مع نهاية أكتوبر الماضي، ثاني أكبر مطار في المملكة ضمن حركة المسافرين بعد مطار محمد الخامس بالدار البيضاء، حيث سجلت هذه البنية التحتية، منذ سنة 2017، معدلات نمو مرتفعة بتطور سنوي متوسط بزائد 16.42 في المائة.

وانتلقت حركة النقل الجوي في هذا المطار من 3.8 مليون مسافر في سنة 2016 إلى أكثر من 6 ملايين مسافر (11 دجنبر 2019).

وحصل مطار مراكش المنارة على شهادة "إيزو 9001" لسنة 2015 وشهادة "إيزو 14001" لنفس السنة، واختير في سنة 2017 من قبل مستخدمي تحالف سكاي تايم كأجمل مطار في العالم.




تابعونا على فيسبوك