النجمة المصرية تلتقي جمهور "جامع الفنا" في عرض "يوم للستات"

إلهام شاهين: بكيت بعد الحديث مع أم مغربية وأشعر بالتقصير في حق هيثم أحمد زكي

الصحراء المغربية
الخميس 05 دجنبر 2019 - 10:05

بعد أن حصل على أزيد من 21 جائزة في مهرجانات سينمائية من مختلف بقاع العالم، ومن بينها جائزة أحسن فيلم في مهرجان خريبكة السينمائي، يعود الفيلم المصري "يوم للستات لمخرجته كاملة أبو ذكري وإنتاج إلهام شاهين ليعرض في المغرب، ضمن فقرة "عروض جامع الفنا" المبرمجة ضمن فعاليات الدورة 18 للمهرجان الدولي للفيلم بمراكش.

عن العرض، وعن تأثرها بلقاء الجمهور المغربي وتجربة الإنتاج المغربي المصري المشترك، كان لـ"الصحراء المغربية" مع إلهام شاهين، الحوار التالي.

تحضرين المهرجان الدولي للفيلم في دورته 18 بفيلم "يوم للستات"، الذي سبق له أن عرص في المغرب أكثر من مرة وحصل على جائزة أحسن فيلم في مهرجان خريبكة السينمائي، لكن الفيلم سيعرض هذه المرة في ساحة جامع الفنا في الهواء الطلق، فما هو شعروك؟

أشعر برهبة وخوف، لأنها تجربة غير مسبوقة، فرغم أن الفيلم جاب العالم وشارك في مهرجانات دولية عديدة، لكنه كان يعرض دائما في قاعات مغلقة، وهذه هي المرة الأولى التي يعرض فيها هذا العمل السينمائي في الهواء الطلق، وفي ساحة كبيرة تتسع للآلاف من الجماهير، وهي بالنسبة تجربة جديدة.

مارأيك في الجمهور المغربي؟

استقبلني الجمهور المراكشي بحفاوة كبيرة أكثر من رائعة، ففي ثاني أيام المهرجان، وعندما وصلت إلى البساط الأحمر سمعت الجمهور يهتف باسمي، فلم أستطع كبح رغبتي في أن أعانقهم وألتقط معهم الصور شاكرة مشاعرهم الراقية والصادقة. وأثرت في إحدى السيدات المتقدمات في السن، لدرجة أن دموعي غلبتني وهي تخبرني مدى معزتي في قلبها وقالت "نحن نحبك كثيرا ونعزيك في الراحل هيثم أحمد زكي"، ففاجأني كلامها، لأنني لم أكن أتصور أن الجمهور يتابع أخبار الفنانين من الجيل الجديد، لذلك لم أتوان عن إخبار أصدقائي الفنانين بالقصة، ووصفت لهم مدى حنان الشعب المغربي وحبه للفن والفنانين.

بمناسبة الحديث عن الراحل هيثم ابن النجم الراحل أحمد زكي، عبرت أخيرا عن أسفك لأنه لم يجمعكما عمل مشترك؟

بغض النظر عن العمل الفني المشترك، تأسفت لرحيل هيثم أحمد زكي لأن والديه كانا صديقين مقربين لي، وتألمت لأنني وغيري من الفنانين كنا مقصرين في حق هذا الفنان الذي رحل في ريعان شبابه، كان ينبغي أن نهتم به أكثر.

بما أنك خضت تجربة الإنتاج في فيلم "يوم للستات"، ألم تجعلك زياراتك العديدة للمغرب، التفكير في إنتاج مشترك مصري مغربي؟

أتمنى ذلك، لكنه ليس من السهل أن نجد موضوعا قادرا على أن يجمعنا، نتحدث دائما خلال مشاركاتنا في المهرجانات عن الانتاجات السينمائية المشتركة لكن يبقى العائق هو السيناريو الجيد، وعندما سأجد سأكون سعيدة جدا بهذه الخطوة.

 

 

 




تابعونا على فيسبوك