ولاية جهة الدار البيضاء سطات تحتضن لقاء حول قافلة تنمية الطفولة المبكرة

الصحراء المغربية
الثلاثاء 12 نونبر 2019 - 16:34

تنظم ولاية جهة الدارالبيضاءـ سطات غدا الأربعاء لقاء بمقر ولاية الدارالبيضاء، على هامش القافلة الوطنية للتحسيس والتوعية حول تنمية الطفولة المبكرة في بلادنا، وذلك حول موضوع "نصف يوم من أجل تحسيس المواطنين بأهمية هذه المرحلة من أجل تنمية الرأسمال البشري".

وسيترأس هذه التظاهرة سعيد احميدوش، والي جهة الدار البيضاء ـ سطات، وبحضور رؤساء المجالس الثلاثة المنتخبة، عبد العزيز العماري، رئيس المجلس الجماعي، ومصطفى بكوري، رئيس جهة الدارالبيضاءـ سطات، ونجيب عمور، رئيس مجلس العمالة، إلى جانب مديري ومنسقي الجهات، وممثلي المجتمع المدني الناشط في مجال الطفولة الصغيرة.

يشار إلى أن المبادرة الوطنية للتنمية البشرية، أطلقت من 21 أكتوبر إلى 4 نونبر الجاري، حملة وطنية للتوعية والتحسيس حول تنمية الطفولة المبكرة ببلادنا.

وتندرج هذه الحملة ذات الأهمية الكبرى، وفق بلاغ توصلت "الصحراء المغربية" على نسخة منه، أنه في سياق ترجمة وتنزيل التوجيهات الملكية السامية للملك محمد السادس، المتضمنة في رسالته إلى المشاركين في المناظرة الوطنية للتنمية البشرية المنظمة يوم 19 شتنبر 2019، التي جاء فيها: "فضلا عن تنظيم حملات للتوعية والتحسيس في صفوف المستهدفين بأهمية هذا الموضوع، وانعكاساته الإيجابية على الطفل والأسرة والمجتمع". وحسب البلاغ نفسه فإن هذه الحملة تضع نصب عينها بكونها ركيزة أساسية، تحسيس المواطنين بأهمية هذه المرحلة المفصلية في حياة الفرد من أجل تنمية الرأسمال البشري".

وأضاف "تستهدف شريحة واسعة من المواطنين، وبشكل خاص آباء وأمهات الأطفال في سن صغيرة، والمهنيين والفاعلين في مجال الطفولة المبكرة، فضلا عن المسؤولين وأصحاب القرار، قصد اتخاذ التدابير والإجراءات المناسبة في مجال صحة وتغذية الأم والطفل وكذلك التعليم الأولي".

وذكر البلاغ أن "تحسين صحة وتغذية الأم والطفل ووضع نظام تعليم أولي ذي جودة، يعتبران عاملين حاسمين في تنمية الطفولة المبكرة، وبالتالي التنمية البشرية ببلادنا"، لافتا، إلى أن "الدراسات العلمية الحديثة في هذا الصدد، أظهرت أن الاستثمار في تنمية الرأسمال البشري في سن مبكرة، تكون له مردودية مضاعفة بنحو 1.5 إلى 5 مرات مقارنة مع الاستثمار في هذه التنمية في مرحلة أخرى من مراحل الحياة".




تابعونا على فيسبوك