مدير شركة "ألزا" يعد بتدبير يكون في مستوى تطلعات سلطات المدينة

البيضاويون على موعد اليوم مع شركة جديدة لتدبير النقل الحضري

الصحراء المغربية
الخميس 31 أكتوبر 2019 - 16:08
تصوير: حسن السرادني

جرى اليوم الخميس بمقر ولاية الدارالبيضاء، توقيع عقد التدبير المفوض للنقل الحضري لمدة عشر سنوات، بين شركة النقل "ألزا البيضاء" ومؤسسة التعاون بين الجماعات، بحضور كل من سعيد حميدوش، والي جهة الدارالبيضاء، وعمدة المدينة، عبد العزيز العماري وشركة التنمية المحلية "كازا ترانسبور".

وأكد سعيد حميدوش والي جهة الدار البيضاء سطات، خلال اللقاء الأطراف الموقعة على العقد الجديد للتدبير المفوض لقطاع النقل الحضري بالجهة، ضرورة استخلاص العبر من تجربة العقد السابق مع شركة "مدينة بيس"، من أجل تجنب الأخطاء والهفوات.

ودعا حميدوش الأطراف المعنية بتظافر الجهود من أجل خوض تجربة جديدة مبنية على أسس حديثة تخدم مصلحة المواطن بالدرجة الأولى، مشيرا إلى أن العقد القديم الذي كان يربط المدينة مع شركة مدينة بيس، انتهى يوم 31 أكتوبر 2019، حيث عملت السلطات المختصة على وضع هذا المرفق تحت المراقبة، وهو إجراء اعتبره أمر ضروري لتفادي أي مشكل في سير المرفق العمومي، وذلك للإنهاء الفعلي للتعاقد السابق.

ومن جانب آخر أكد والي الجهة أن شركة "ألزا" الفائزة بعقد التدبير المفوض، لها رصيد طويل بعدد من المدن المغربية من قبيل مراكش وأكادير وطنجة والرباط، وأن العقد الجديد بصيغته الحالية يهدف لحل معضلة النقل الحضري بالمدينة، موضحا أن جميع الإجراءات والإنجازات المحقق في مجال تجويد النقل الحضري بالمدينة تهدف لتخفيف الضغط وتوفير خدمة في المستوى.

ومن جهته شدد "ألبيرتو بريز"، المدير العام لشركة "ألزا"، على أن بداية تدبير قطاع النقل أمرا سهلا، مؤكدا أن الشركة ستبدل مجهودا كبيرا من أجل توفير نقل حضري يليق بمستوى تطلعات الساكنة، مبرزا أن الشركة لها رصيد كبير وتجربة طويلة، فاقت 20 سنة في قطاع النقل الحضري بعدد من المدن المغربية، وتسجيلها نتائج إيجابية في المجال. 
 

ومن جانب آخر، أفاد عزيز الرباح، عمدة المدينة، ونائب رئيسة مؤسسة التعاون بين الجماعات أنه في عضون شهر يناير المقبل سيتم جلب أسطول حافلات يتكون من 400 حافلة لسد الخصاص مؤقتا في انتظار تسلم الدفعة الأولى في نونبر 2021.

وأوضح العمدة أن الشركة الجديدة ستلتزم بالحفاظ على العمال الذين كانوا يعملون لفائدة "نقل المدينة" مع الاحتفاظ بجميع حقوقهم المالية والاجتماعية.

وأما إيمان صبيري، رئيسة مؤسسة التعاون بين الجماعات البيضاء، صرحت لـ "الصحراء المغربية"، أن توقيع عقد تدبير المفوض مع شركة "ألزا" سيكون بشرى خير للبيضاويين، معتبرة أن هذه المرحلة الانتقالية هي بمثابة إضافة  

إلى الأسطول الذي سيتم جلبه في انتظار أن تجوب الحافلات الجديدة شوارع العاصمة الاقتصادية.

يشار إلى أن المجلس الجماعي للدارالبيضاء، أعلن في وقت سابق أن شركة النقل الإسبانية "ألزا"، هي من حازت على صفقة تدبير وتسيير قطاع النقل بالعاصمة الاقتصادية للمملكة لمدة حددت في 10 سنوات.

يذكر أن حظيرة حافلات الشركة الجديدة تضم 700 حافلة، منها 540 حافلة عادية (صنف 12 متر)، و160 حافلة طويلة (صنف 18 مترا)، سيتم استلامها على ثلاث دفعات.

وكان عبد العزي العماري، نائب رئيسة مؤسسة التعاون بين الجماعات "البيضاء"، وعمدة المدينة أكد في حوار مع "الصحراء المغربية"، أن الحافلات الجديدة التي ستجوب شوارع العاصمة الاقتصادية لن تكون جاهزة إلا في نونبر 2020.

 

تصوير: حسن السرادني




تابعونا على فيسبوك