انطلاق قافلة السلامة الطرقية الأولى من الرباط إلى العيون

الصحراء المغربية
الثلاثاء 23 يوليوز 2019 - 14:35

ينظم النسيج المهني لمؤسسات تعليم السياقة وقانون السير بالمغرب، بمناسبة عيد العرش المجيد، بشراكة مع اللجنة الوطنية للوقاية من حوادث السير، في الفترة الممتدة ما بين 26 و30 يوليوز الجاري، قافلة السلامة الطرقية الأولى من مدينة الرباط الى مدينة العيون، تحت شعار:" نصرة القضية وترسيخ ثوابت السلامة الطرقية"، وذلك من أجل نصرة القضية الوطنية، وتوعية وتحسيس مستعملي الطريق بمحطات الاستراحة لا سيما خلال هذه الفترة الصيفية، ومن أجل دراسة النقط الأكثر دموية بالطريق الرابطة بين مدينة شيشاوة والعيون.

 في هذا الصدد، أكد عبد العالي التوركزي ، رئيس اللجنة التنظيمية لقافلة السلامة الطرقية، في اتصال مع "الصحراء المغربية"، أن تنظيم النسيج المهني لمؤسسات تعليم السياقة وقانون السير بالمغرب، لقافلة السلامة الطرقية التي ستنطلق يوم 26 يوليوز الجاري من مدينة الرباط، والتي ستختتم يوم 30 يوليوز من الشهر نفسه بمدينة العيون، والتي سيشارك فيها جميع مهني أرباب مؤسسات تعليم السياقة وقانون السير والسلامة الطرقية بالمغرب، وجاءت فكرة تنظيمها، انطلاقا من الأهداف الاستراتيجية للانخراط الفعلي في الدفاع عن القضية الوطنية، والعمل على الحد من حوادث السير عن طريق التوعية والتحسيس، وإعطاء حلول بالنسبة للنقط الأكثر دموية بالطريق، بخاصة أن القافلة تزامنت مع احتفال الشعب المغربي بالذكرى 20 لتربع جلالة الملك محمد السادس على عرش أسلافه المنعمين".

وأبرز عبد العالي أن هذه القافلة التوعوية هي من أجل المساهمة في الرفع من المستوى المعرفي بقوانين السير، وتحسيس وتوعية السائقين بمحطات الاستراحة لا سيما خلال هذه الفترة، التي تتزامن مع العطل الصيفية، التي يفضل فيها معظم المواطنين السفر والتنقل بين المدن المغربية، هذا فضلا عن توافد المهاجرين المغاربية القادمين من الدول الأوروبية لقضاء العطلة وعيد الأضحى مع دويهم وأسرهم. وشدد التوركزي، أن الهدف من تنظيم هذه القافلة، يكمن في تجديد التواصل وربط أواصر الصداقة والمحبة بين مهنيي تعليم السياقة وقانون السير من شمال المملكة إلى جنوبها، ودراسة النقط الأكثر دموية انطلاقا من مدينة الرباط الى مدينة العيون، ووضع استراتيجية عشارية لمدينة العيون بدون حوادث وإبداء الرأي المهني في إيجاد حول منطقية للحد من حوادث السير بهذه الأماكن، والتوعية والتحسيس لفائدة مستعملي الطريق بمحطات الاستراحة، وتأطير وتكوين السائق في مجال السياقة المهنية.

وأكد عبد العالي أن قافلة السلامة الطرقية ستنطلق من أمام مقر لجنة الوقاية من حوادث السير، وأنها ستزور محطات مدن عديدة منها، الرباط، سطات، أكادير، تزينيت، كلميم، طانطان، أخفنير، طاح، العيون، وستزور محطات كل من مدينة سطات، التي ستنظم فيها بتنسيق مع جمعيات النسيج المهني، دورة تحسيسة تتعلق بأهمية حزام السلامة خاصة بالنسبة للركاب الخلفيين، بينما ستشمل محطة مدينة شيشاوة، حملة تحسيسية توعوية خاصة بملتيقيات ومدارات المدينة، وستستفيد محطات مدينة أكادير، من حملة تحسيسة تتعلق باحترام مسافة الأمان واحترم السرعة القانونية، وستشهد محطات مدينة تيزينت، حملة تحسيسة حول إعطاء الأولوية للراجلين وعديمي الحماية، وفي ما يتعلق بمدينة كلميم ستشهد حملة تحسيسة، حول إعطاء الأولوية للراجلين وعديمي الحماية، وفي ما يتعلق بمدينة طانطان، سيشملها أيضا، برنامج القافلة، والمتمثل في حملة تحسيسية، في احترام التشوير الطرقي بنوعيه العمودي والأفقي، بينما ستشهد مدينة اخفنير حملة تحسيسة حول دراسة النقط السوداء وإبداء الراي المهني والإشارة إلى خطورة السرعة وضرورة احترامها. مدينة العيون التي ستختتم بها القافلة، بدورها ستشملها الحملة التحسيسية، حيث وصول القافلة التوعوية والتحسيسية بملتقيات ومدارات مدينة العيون. تجدر الإشارة إلى أن النسيج المهني لمؤسسات تعليم السياقة وقانون السير والسلامة الطرقية بالمغرب، هي هيئة وطنية مهنية أسست بتاريخ 24 فبراير 2019، تعني بقضايا مهنيي مؤسسات تعليم السياقة والسير والمساهمة في التحسيس والتوعية والتربية على السلامة الطرقية والتنسيق مع الوزارة الوصية على القطاع، واللجنة الوطنية للوقاية من حوادث السير، من أجل ترسيخ مفاهيم السلامة الطرقية بالمغرب.




تابعونا على فيسبوك