بعد تضرر ما يقارب 40 هكتارا من الغطاء الغابوي.. الجهود متواصلة لإخماد حريق غابة عين الحصن بتطوان

الصحراء المغربية
الخميس 11 يوليوز 2019 - 14:09

تواصلت إلى حدود منتصف نهار اليوم الخميس جهود إخماد الحريق الذي أتى على ما يقارب 40 هكتارا من الغطاء الغابوي على مستوى الجماعة الترابية عين لحصن التابعة لإقليم تطوان، بحسب مصادر متطابقة.

 

وكشف عبد العزيز حجاجي، المدير الجهوي للمياه والغابات ومحاربة التصحر بمنطقة الريف في اتصال بـ"الصحراء المغربية"، أن المساحة المتضررة من الحريق الذي اندلع حوالي منتصف يوم الأربعاء الماضي مازلت لم تحصى بعد بسبب الحريق المتواصل، مشيرا إلى أن الغطاء الغابوي يتكون من أشجار متنوعة ومن أصناف نباتية ثانوية قابلة للاشتعال.

ودرا على سؤال الجريدة بخصوص الظروف المناخية وتأثيرها على عمل فرق إخماد الحريق، أوضح حجاجي أن موجة الحرارة التي تعرفها المنطقة الشمالية، فضلا عن كون المنطقة معروفة بهبوب رياح قوية، علاوة على العامل الطبوغرافي المتمثل في كون المنطقة جبلية ووعرة، كلها عوامل عرقلت عمل فريق الإخماد.

وأوضح المدير الجهوي أن فرق مكافحة الحرائق، المكونة من عناصر المياه والغابات والوقاية المدنية والدرك الملكي والقوات المسلحة الملكية وأعوان السلطة المحلية، ما زالت تعمل على احتواء ألسنة النيران، إذ تمت الاستعانة بطائرات إخماد الحرائق التابعة للدرك الملكي وللقوات المسلحة الملكية، خاصة في ظل وعورة المسالك وهبوب رياح قوية طيلة يوم الأربعاء الماضي.

واستنفرت السلطات المحلية فرق إطفاء تابعة لكل من الوقاية المدنية والدرك الملكي والمندوبية السامية للمياه والغابات ومكافحة التصحر.

ومن الاثار الجانبية لهذا الحريق، تسببه في دمار ضيعة كاملة لتربية الدواجن، فيما سمع دوي عدد من الانفجارات، يرجح أنها انفجارات قنينات غاز في المنازل الواقعة في محيط الحادث، في ظل ارتفاع درجات الحرارة.

 





تابعونا على فيسبوك