العلامة الكاملة لأول مرة في "الكان" وإلحاق الهزيمة الأولى بمنتخب جنوب إفريقيا في تاريخ مواجهة المنتخبين

إنجازان تاريخيان لأسود الأطلس في مواجهة "أولاد" جنوب إفريقيا

الصحراء المغربية
الإثنين 01 يوليوز 2019 - 21:03

حقق المنتخب الوطني المغربي لكرة القدم، اليوم الاثنين إنجازين تاريخيين، بفوزه على نظيره الجنوب إفريقي في إطار المرحلة الثالثة والأخيرة من منافسات المجموعة الرابعة لـ"كان" مصر 2019، التي تضم أيضا منتخبي كوت ديفوار وناميبيا. وجاء فوز المغرب أمس على أرضية ملعب السلام بهدف لصفر، أحرزه العميد المخضرم مبارك بوصوفة، الذي جرى اختياره أحسن لاعب في المباراة، في الدقيقة 90، وهو أول فوز للمغرب في تاريخ مواجهات المنتخبين التي انطلقت في ربع نهائي "كان" بورينافاسو 1998.

 وبفوزه في مباراة اليوم يحقق المنتخب المغربي العلامة الكاملة في الدور الأول، إذ فاز في مبارياته الثلاث، التي واجه خلالها على التوالي ناميبيا وكوت ديفوار وجنوب إفريقيا الشهير بـ"بفانا بفانا" ومعناها الأولاد. وهزم المنتخب الوطني المنافسين الثلاثة بحصة مماثلة هدف لصفر. ولم يسبق للمغرب أن حقق عبر تاريخ مشاركاته في "الكان" التي انطلقت عام 1972 أن فاز في مبارياته الثلاث في في الدور الأول.

وقدم المنتخب الوطني هنا في القاهرة عرضا زكى به تخلصه من الكثير من الشوائب خاصة في الشوط الثاني، إذ كان للتعديلات التي أحدثها المدرب الفرنسي هريفي رونار على المجموعة أثرها، فضلا عن رغبة المنتخب الجنوب إفريقي في تحقيق نتيجة إيجابية لتفادي الدخول في الحسابات.

وبعد صعوبات البداية وحرمان المنتخب المغربي من فرصة هدف إثر انفراد الهداف يوسف النصيري برونوي ويليامز، حارس مرمى جنوب إفريقيا، قبل أن يعلن الحكم جون جاك نغامبو ندالا من الكونغو الديمقراطية، الذي قاد المباراة عن تسلل خيالي بإيعاز من الحكم المساعد.

وأنهى المنتخب الوطني الذي سيخوض مباراة ثمن النهائي يوم الجمعة المقبل ضد ثالث المجموعة الثانية أو الخامسة أو السادسة على أرضية ملعب السلام الذي خاض على أرضيته المباريات الثلاث السابقة (أنهى) الدور الأول متصدرا للمجموعة برصيد 9 نقاط في حين حل منتخب كوت ديفوار، الذي اكتسح ناميبيا بأربعة أهداف مقابل هدف، ثانيا بست نقاط واحتل منتخب جنوب إفريقيا المركز الثالث بثلاث نقاط واحتل منتخب ناميبيا المركز الأخير دون نقاط.

وفي أعقاب مباراة اليوم قال هيرفي رونار إن عطاء المنتخب الوطني في الشوط الثاني كان أفضل من في الشوط الأول، مشددا على أن المنتخب المغربي مازال ينتظره الكثير من العمل، وأن الدور المقبل سيكون بمثابة امتحان حقيقي لأسود الأطلس.

تجدر الإشارة إلى مبارك بوصوفة صاحب الهدف في مباراة أمس يتوج للمرة الثانية أفضل لاعب في صفوف المنتخب الوطني، بعد اختيارة في ختام مواجهة الأسود لناميبيا يوم الأحد قبل الأخير.

مثل المتنتخب الوطني في مباراة اليوم  منير المحمدي الكجوي وأشرف حكيمي ونوصير مزواري ومروان دا كوسطا وغانم سايس- حكيم زياش (عوضه فيصل فجر في الدقيقة 89) وكريم الأحمدي (عوضه يوسف ايت بناصر في الدقيقة 54) ويونس بلهندة ومبارك بوصوفة ونورالدين أمرابط  ويوسف النصيري. 

من موفد "الصحراء المغربية" إلى القاهرة: ربيع الوريضي

 




تابعونا على فيسبوك