عائشة تاشينويت: رفضت عرضا مغريا وتعرضت للنصب

الصحراء المغربية
الخميس 27 يونيو 2019 - 00:34
Ph. Aicpress

أكدت الفنانة الأمازيغية عائشة تاشينويت عن تشبثها بمغربيتها، ومواصلة مسارها الفني من المغرب، مؤكدة أنها تلقت عرضا فنيا مغريا من قبل راقصة يابانية، طلبت منها تخصيص دروس للرقص في كوريا، والمشاركة في حفلات فنية هناك بمبالغ خيالية، بشرط عدم العودة إلى المغرب.

وأوضحت تاشينويت أنها رفضت العرض بشكل مطلق، مشيرة إلى أنها وفنها ليسا ملكا لأحد، وأنها لا تستطيع الابتعاد عن الساحة الفنية المغربية.

وانتهزت تاشينويت، التي قدمت ليلة أمس الثلاثاء حفلا فنيا بفضاء سلا، في إطار فعاليات مهرجان "موازين.. إيقاعات العالم"، للإشادة بالفنانين الشباب الأمازيغيين، الذين يحملون مشعل الأغنية الأمازيغية.

واستشهدت في هذا الإطار بالشاب فولان بوحسين، رئيس مجموعة "رباب فيزيون"، التي قامت بجولات فنية في مختلف أنحاء العالم للترويج للأغنية الأمازيغية المغربية.

وبعيدا عن الفن، كشفت تاشينويت، خلال ندوة صحفية أقيمت ليلة أول أمس الثلاثاء بدار الفنون بالرباط، قبل حفلها بساعات، أنها تعرضت للنصب من طرف شخص أوهمها بأنه سيدخلها عالم المال والأعمال والبورصة.

وقالت الفنانة الأمازيغية إنها الشخص الذي نصب عليها، وهو سيدة، هي نفسها من نصبت على مواطنتها الفنانة سعيدة شرف، إلا أن المبلغ الذي دفعته هذه الأخيرة كان كبيرا جدا مقارنة مع ما خسرته تاشينويت.

من جانب آخر، قالت تاشينويت إنها لا يمكن أن تلج عالم السياسة اقتداء بزميلتها الفنانة الرايسة تباعمرانت، موضحة أن جل اهتماماتها تنحصر في ما تقدمه من أعمال فنية، ورعاية أسرتها وأبنائها.

وعن خلافها مع سعيدة شرف، أكدت تاشينويت أنه كان مجرد سوء تفاهم استطاعتا تجاوزه وأن الصداقة القوية التي تجمع الفنانتين أقوى من أي خلاف.




تابعونا على فيسبوك